أهم أنواع المقالات التي تنشرها الدوريات العلمية

أهم أنواع المقالات التي تنشرها الدوريات العلمية

دليل الباحث المبتدأ

ميدان البحث العلمي يحتاج عزيمة وإرادة فالكثير من الباحثين لم يعرفوا نوماً هنيئاً بسبب انشغالهم الدائم بالأبحاث. في ميدان البحث التنافسي وكي تكون أهلاً لهذه المنافسة يجب ان تبدأ بالبحث من عمر مبكّرة في بداياتك المهنية أو بعد حصولك على شهادة البكالوريوس أو حتى قبل ذلك . لهذا يواجه الباحثون في بداياتهم بعض المشاكل حول كتابة البحث العلمي. على الرغم أن البحث الأصلي قد يستغرق سنيناً ليتم إنجازه في بعض الأوقات، إلا أن هذا لا يعني أنه عليك الإنتظار كل هذه المدة لتنشر بحثك الأول في إحدى الدوريات (المجلّات) العالمية.

هناك عدة انواع للأدبيات العلمية، بعض منها تتطلّب بحثاً أصليأ (تصنّف كمصدر (أدب)أولي) وبعض منها تعتمد على الأعمال المنشورة سابقاً (مصدر(أدب) ثانوي). من المهم أن تمتلك فكرة جيدة حول أنواع المقالات حتى نستطيع النشر في المجلّات العلمية وتستطيع التعرّف على نوع المقال المناسب لبحثك.

ملاحظة: الدورية تشمل جميع أنواع الجرائد المجلّات أو حتى نشرات الأخبار أي هي أي شيء ينتشر بشكل دوري فمجلة علمية تعني دورية علمية ولا فرق بين الاسمين.

هل يمكن كتابة أي نوع من المقالات في أي تخصص وفي أي مجلّة ؟

تختلف أنواع المقالات باختلاف التخصصات أيضاً.

مثال : لا تستطيع كتابة مقال بطريقة التجارب السريرية سوى في الإختصاصات الطبّية. أما البحث التجربي هو نوع مستعمل بكثرة في العلوم الإجتماعية. 

ملاحظة: لا تنشر جميع المجلّات جميع أنواع المقالات. بعض المجلّات تختص بنوع أو نوعين أو أكثر من المقالات وهذا مرتبط بسياسة المجلّة والتخصص الذي تعرض مقالاته. لهذا السبب تحتوي كل مجلّة على دليل إرشاد الباحث كي يطابق نوع بحثه وتخصصه مع المجلّة المناسبة.

أشهر أنواع المقالات هي كالتّالي

1. البحث الأصلي

هذا النوع هو الدراسة تفصيلية حول موضوع ما ويعد هذا النوع من الأدبيات الأساسية. يتضمن هذا البحث فرضيات، خلفية دراسة، الطرق والمناهج، النتائج، تفسير النتائج، مناقشة المعاني أو الإسقاطات المحتملة للنتائج. الأبحاث الأصلية طويلة والحد الأقل لعدد كلمات بحث أصلي يتراوح بين ال 3000 إلى 6000 كلمة ومن الممكن أن يصل عدد كلمات البحث إلى 12000 كلمة في بعض المجلّات. لذا عليك تكريس وقت طويل لإنجاز هذا النوع من الأبحاث.

2. مقالات المراجعة

مقالات المراجعة تُقدم تحليل نقدي بنّاء للأدبيات المنتشرة سابقاً ضمن مجال معيّن، بكتابة خلاصة، تحليل، مقارنة، وغالباً يُضاف لهم العثور على الثغرات والمشاكل ونصيحة مجتمع الباحثين بإجراء أبحاث مستقبلية حول موضوع معيّن مرتبط بالمقالة.
يعد هذا النوع جزءاً من الأدبيات الثانوية لأنه لا يقدّم أي بيانات جديدة قام بجمعها الباحث. من الممكن تقسيم مقالات المراجعة إلى ثلاثة أنواع: المراجعة الأدبية، المراجعة الممنهجة، التحليل التلوي. يختلف طول مقالات المراجعة طبقاً للمجلّة والإختصاص. في المراجعات السردية أو مقالات المراجعة يتراوح طول المقالة من 8000 إلى 40000 كلمة بينما غالباً ماتكون المراجعة المنهجية أقل من 10000 كلمة. على أية حال فإن العديد من المجلّات تنشر مقالات مراجعة أقصر من ذلك وبطول يتراوح بين ال3000 إلى ال5000 كلمة.

3. دراسة الحالة السريرية

يعرض هذا النوع من الدراسات تقارير طبية عن الحالة الصحية لمرضى حقيقين طوال فترة العلاج. هذه الحالات هي أنواع الحالات الملحوظة كالمرضى الذين يعانون من الأعراض الشديدة لمرض بسيط مثلاً أو من تظهر عليهم الأعراض الجانبية لدواء ما. فائدة هذه الدراسة هي مناقشة علائم وأعراض وتشخيص وعلاج مرض ما. تعد هذه الأبحاث من الأدبيات الأولية أيضاً وتعداد الكلمات فيها مشابه للبحث الأصلي أيضاً. هذا النوع من الدراسات تحتاج خبرة عملية كبيرة ونشر هذا النوع من الأبحاث لا يناسب للباحث المبتدأ.

4. التجارب السريرية

هذا النوع مرتبط بالتخصصات الطبية أيضاً، التجارب السريرية تصف منهجية وتنفيذ ونتائج دراسة تحت السيطرة خضع لها عادةً عدد كبير من المرضى. مقالات التجارب السريرية طويلة أيضاً وهي نفس طول الأبحاث الأصلية تقريباً. التجارب السريرية تتطلّب خبرة عملية أيضاً بالإضافة إلى معايير أخلاقية وموثوقية. إذا ً هذا النوع من الأبحاث يناسب الباحثين الخبراء أكثر.

5.  المنظور والرأي والتعليق:

  • مقالات المنظور هي مراجعات للمفاهيم الأساسية والأفكار السائدة في الإختصاص. هذا النوع من الأبحاث يقوم بتقديم وجهة نظر شخصية تنتقد مفاهيم واسعة النطاق تتعلق بمجال ما. من الممكن أن يكون هذا النوع من الأوراق هو انتقاد لمفهوم واحد أو لعدة مفاهيم مرتبطة ببعضها. يعد هذا النوع من المراجعات من الأدب الثانوي أيضاُ وغالباً ما يكون بشكل مقالات قصيرة لا يتجاوز عدد كلماتها ال2000 كلمة.
  • مقالات الرأي هي وجهة نظر الكاتب في تفسير الباحث وتحليلاته والطرق التي استخدمها في دراسة معيّنة. يستطيع المؤلّف بالتعليق على نقاط ضعف وقوة النظرية أو الفرضية. يعتمد هذا النوع من المقالات على النقد البناء ويجب بناء هذا النقد على الأدلة حصراً. تساعد هذه المقالات في طرح النقاشات الهامة التي تخص القضايا العلمية المستجدّة وهي ايضاً من أنواع المقالات القصيرة غالباً.
  • مقالة التعليق هي مقالات قصيرة بين ال1000 إلى ال1500 كلمة والتي تهتم بجذب انتباه العالم أو انتقاد مقال، كتاب، تعليق منشور سابقاً ليوضّح لك أهمية الموضوع وكيف يمكن أن يكون منارة ترشد الباحثين في المستقبل.

6. مراجعة الكتاب

يتم نشر مراجعات الكتب في أكثر المجلات الأكاديمية. هدف مراجعة الكتاب هي عرض الأفكار والآراء حول الكتب العلمية البحثية المنتشرة حديثاً. غالباً ما تكون مراجعات الكتب قصيرة نسبياً ولا تستغرق الكثير من الوقت. إن مراجعة الكتاب هي إحدى الإختيارات الجيدة للباحث المبتدأ كي يبدأ بها مشواره في البحث والنشر في المجلات العلمية المحكّمة، وتسمح لهم بمواكبة الأدبيات الجديدة في مجالهم وبنفس الوقت تضيف إلى قائمة المقالات المنتشرة باسمهم.

بعد اختيارك نوع المقال المناسب لك عليك اختيار المجلّة المناسبة مباشرةً. في المقال التالي تستطيع التعرّف على أهم الخطوات لاختيار المجلّة بشكل صحيح.

معلومات قد تهمك:

  • الدوريات العلمية تنشر أبحاثاً بصيغ وأشكال مختلفة وليس فقط مقالات البحث الأصلية.
  • بعض الأدبيات العلمية يجب أن تكون بشكل البحث الأصلي (الأدبيات الأولية) وبعض الأنواع تعتمد على منشورات أخرى (الأدبيات الثانوية).
  • عليك في البداية البحث عن نوع المقالات السهل الذي يناسبك أفضل من كتابة بحث أصلي منذ البداية لأن المهمّة عنده ستكون شاقّة ومحبطة ربّما.

المصدر: موقع ESRPC

شارك المقال مع أصدقائك على السوشيال ميديا

م. أحمد السيد

قائد الفريق و مدير المشروعات

برنامج إدارة العيادات الطبية

تطبيق موبايل إدارة الإستشارات الطبية الأونلاين

انتقل إلى أعلى