أهم 10 أخطاء فى كتابة المحتوى التسويقي لا تجعلها تفوتك 

أهم 10 أخطاء فى كتابة المحتوى التسويقي لا تجعلها تفوتك 

المحتوى التسويقي يعد من أهم عوامل التسويق في العصر الحالي لذلك يجب أن يكون خالي من أي أخطاء بجانب وجود عامل الوضوح والتشويق عند كتابة المحتوى. فمن خلاله تقوم بتوصيل فكرتك إلي العملاء فيجب أن تكون حريصَا جدَا عند البدء فى الكتابة حتى تصل إلى العميل المستهدف وتكون علاقة جيدة معه تجعله يقدم على شراء خدمتك المراد بيعها.

لذلك يجب التعامل مع المحتوى التسويقي بحذر ومواكبة التغيرات الزمنية والأحداث المتغيرة، فيجب أن تكون الكلمات هى سلاحك المستخدم لجذب الجمهور وبناء الثقة بينك وبينهم. فكلما كان المحتوى مؤثرَا كلما زاد ارتباط العملاء بالخدمة أو المنتج المراد تسويقه.

عند البدء فى كتابة المحتوى يحدث بعض الأخطاء التى يجب عليك تداركها حتى لا يصبح المحتوى الخاص بك غير هادف وبدلاً من أن يكون سلاحٌا يصبح عدوك الأخطر في معركة التسويق. فنقدم لك من خلال هذا المقال أهم الأخطاء التي يقع فيها الكُتاب أثناء البدء فى كتابة المحتوى الخاص بهم فسوف يساعدك على تدارك هذه الأخطاء قبل الوقوع فيها.

إليك أهم 10 أخطاء عند كتابة المحتوى التسويقي.

إن مهارة كتابة المحتوى تعتبر من المهارات الرائجة في الفترة الحالية ومن السهل تنميتها، لذلك نقدم لك بعض الأخطاء التى يقع فيها كُتاب المحتوى وكيفية تفادي هذه الأخطاء التي من الممكن أن تدمر حملتك الإعلانية.

 من أهم هذه الأخطاء : 

1.  عدم تحديد استراتيجية للمحتوى المراد نشره.

من الأخطاء الشائعة التي تحدث عند البدء فى كتابة المحتوى عدم وجود استراتيجية لأتباعها فيكون المحتوى غير متناسق وفى اتجاهات كثيرة مما يؤدي إلى تشتت العميل والكاتب نفسه. لذلك يتكون المحتوى التسويقى الناجح دائمًا من شقين أساسين وهما خطة مُحكمة والسير على خطوات هذه الخطة. وبذلك يصبح المحتوى ناجحًا ويحقق الهدف منه.

 2. التركيز على المنتج المقدم وليس الجمهور.

فى بعض الأحيان يكون الحماس هو المؤشر الذى يتبعه الكاتب فيقوم بسرد كل صفات المنتج بدون النظر إلى اتجاهات وتفضيلات الجمهور.  فتختلف وجهة النظر والمتطلبات من شخص لآخر.  ففى هذه الحالة يجب دراسة السوق دراسة جيدة أولا ومحاولة معرفة اتجاهات العملاء المستهدفة وكيفية إقناعهم بالمنتج ، ذلك سيساعدك أكثر على تحديد الجمهور المستهدف بشكل صحيح والبدء فى سرد تفاصيل المنتج بناءًا على احتياجات السوق حاليًا.

 3. الاعتماد على نوع واحد فقط من المحتوى.

لدى العديد من المسوقين هذا الخطأ الشائع أن المحتوى يعني المقالات أو المنشورات النصية فقط، لكن يوجد العديد من الأنواع المختلفة للمحتوى والتي يجب الأهتمام بها بجانب المقالات مثل : الفيديوهات، الصور، الرسومات، وأيضا المسابقات …. إلخ

فيجب أن يكون المحتوى المقدم متنوع حتى يصل إلى العديد من الشرائح المستهدفة فلكل عميل التفضيلات الخاصة به، فإذا كنت تريد أن تصل إلى قاعدة عملاء كبيرة يجب عليك فهم تفضيلات كل شريحة منهم وتقديم المحتوى الخاص بها.

سجل واحصل على 7 ايام هدية

 4.  الوقوع فى فخ التكرار.

دائما ما يلجأ المسوقون بشكل عام إلى التكرار، فيقومون بالبحث عن فكرة ناجحة ويسيرون على  خُطى هذه الأفكار بدون النظر إلى العوامل المحيطة به، فيعتمدون على المنطقة الآمنة ولا يلجأون للمخاطرة بأفكار جديدة من الممكن أن تكون فى صالح المنتج.

ولذلك ننصح الكُتاب بأن يكونوا مبدعون دائما. يمكنك دائما البحث في الزوايا المختلفة والأفكار الجديدة بدلاُ من اللجوء للتكرار دائما. فمن الممكن تسليط الضوء على  ميزة واحدة فى المنتج فقط ولكنها تلاقي احتياجات العملاء.

5. تجاهل المحتوى الشائع

ويقصد بالمحتوى الشائع هي الكلمات المفتاحية التي يبحث عنها عدد كبير من المستخدمين فى وقت زمنى معين وتجاهل هذا العامل المهم يؤدى إلى خسارة عدد كبير من العملاء.

 فإذا كنت تريد لفت النظر إلى المحتوى الذى تقدمه يجب عليك دائما الاطلاع على المستجدات التي تحدث من حولك والعمل على تطويع هذا المحتوى ليناسب ما تقدمه، فهذا من شأنه أن يجعلك تصل إلى عدد كبير جدا من العملاء بطريقة سهلة.

 6. تجاهل وسائل التواصل الاجتماعي في نشر المحتوى.

الهدف من المحتوى التسويقي هو الوصول إلى أكبر عدد ممكن من العملاء فما فائدة التعب ى كتابة المقالة أو التعديل عليها أو حتى صناعة الفيديوهات والصور ولم تصل إلى أحد، فهنا تلعب وسائل التواصل الأجتماعى دورًا هاما جدًا فى نشر المحتوى الخاص بك فلا بد من الاهتمام بها وعدم تجاهلها. فإذا قمت بتجاهل هذا العامل المؤثر تكون قد أديت بيدك المحتوى التسويقى إلى حافة الهاوية.

يجب دائما التركيز على نشر المحتوى على وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة ويكون مناسب لكل منصة يتم النشر فيها من حيث نوع المحتوى كالمقال أو الفيديو أو الصور … إلخ 

7. عدم استمرارية الكتابة

كثير من كُتاب المحتوى يواجهون مشكلة في استمرارية الكتابة وتحدث بسبب فقدان الشغف، وهذا يؤدي إلى فقد المهارة ويكون طريق الرجوع إليها مرهقًا ويصبح من الصعب كتابة محتوى جيد مرة أخرى لفترة من الزمن، والنصيحة هنا تكمن فى عدم ترك الكتابة من الممكن البداية في تغيير مجال الكتابة والتنوع بين المواضيع والعمل على جمع العديد من المعلومات التي تسهل عليك الكتابة فيما بعد.

 8. إهمال العوامل المؤثرة فى محركات البحث.

المحتوى التسويقي الجديد وشكله المميز ليس فقط العاملان المؤثران في نجاح أي محتوى لا يجب أن نغفل عن عامل مهم وأساسي من عوامل نجاح اى محتوى تسويقي ألا وهو أن يكون مناسبًا لمحركات البحث فإذا تجاهلنا هذا العنصر المهم فلن نضمن نجاح وصوله إلى الشريحة المستهدفة، ولهذا يجب أن نكون حريصين عند بدء كتابة المحتوى أن يكون مناسبًا لمحركات البحث بدايًة من الكلمات المفتاحية داخل المقال ووضعها بشكل سليم والروابط السليمة.

تخدم محركات البحث المحتوى بشكل كبير جدا حيث أنها تساهم وبشكل كبير في وصوله إلى الشريحة المستهدفة المراد خطابها لذلك يُعد داعم للمحتوى بشكل كبير فيجب عدم تجاهل معاييره مهما كانت الظروف، فعندما يتم تطبيقها بشكل صحيح تكون وصلت إلى قاعدة عملاء هائلة.

9. عدم وجود دعوة اتخاذ القرار  (CTA: call to action)

عدم تحديد الهدف من المحتوى التسويقي يعتبر خطأ فادح يقع فيه العديد من المسوقين خلال رحلة الكتابة، ففى البداية يجب على الكاتب معرفة الهدف من المحتوى سواء كان شراء منتج أو خدمة، مشاهدة فيديو، تحميل كورس أو كتاب. فإذا غفل الكاتب عن دعوة العميل إلى اتخاذ القرار فيضيع كل المجهود الذى بذله.

تحديد الهدف للعميل يختصر وقتًا ومجهودًا على الكاتب والعملاء ويحثه على اتخاذ القرار مما يؤدى إلى نجاح الهدف المنشود منه.

10.الإهمال فى تحليل مؤشرات أداء المحتوى التسويقي المكتوب.

كيف يمكنك معرفة نجاح المحتوى التسويقي من عدمه؟ إهمال قياس النتائج يُعد من الأخطاء الفادحة التى يقع فيها المسوقون. وتُعد المؤشرات علامة على تفاعل العملاء تجاه المحتوى ومعرفة إذا كان يُلبي الرغبة المنشودة منه أم لا.

ولذلك يجب أن تسعى دائما للحصول على نتائج المجهود المبذول ومعرفة إذا كان الاتجاه الذي نسير فيه في كتابة المحتوى صحيح أم بحاجة إلى التعديل عليه أو أخد خطوة أخرى فى اتجاه آخر .

وبهذا نكون قد لخصنا لكم أهم الأخطاء التي يقع فيها المسوقون عند كتابة محتوى تسويقي وطرق تفاديها، وإذا كنت قد وقعت في أحدى هذه الأخطاء يمكنك الاشتراك فى دورة المحتوى التسويقي وتعلم كل ما هو جديد فى هذا المجال.  

المصدر: موقع إعمل بيزنس

شارك المقال مع أصدقائك على السوشيال ميديا

م. أحمد السيد

قائد الفريق و مدير المشروعات

برنامج إدارة العيادات الطبية

تطبيق موبايل إدارة الإستشارات الطبية الأونلاين

انتقل إلى أعلى