اجعل كلماتك تسوق لك: تعلم كيفية كتابة وصف المنتجات باحتراف

اجعل كلماتك تسوق لك: تعلم كيفية كتابة وصف المنتجات باحتراف

هناك تعريفات كثيرة للمحتوى التسويقي لكن أفضل ما تم وصفه به هو الجسر الذي يربط بين منتجك/ خدمتك وما بين ما يحتاجه الجمهور حقًا، مع ذلك فانا اعتبر هذا التعريف قاصر نوعًا ما، اسألني لماذا؟

لأن في عالمنا الرقمي الآن لم يعد الجمهور البشري هو طرف المعادلة فحسب، بل لظهور محتواك إلى الجمهور المستهدف، يجب أن يتم كتابته بشكل يناسب خوارزميات محركات البحث كذلك، التي أصبحت -سواء أحببنا ذلك أو لا-حكمًا يجب ارضائه حتى يصل هذا المحتوى إلى العملاء المنشدين.  

لذلك ومن خلال هذا المقال سنركز معك على خطوات كتابة الوصف التسويقي باحترافية، بحيث نساعدك من ناحية على إظهار منتجك بأفضل طريقة تلبي احتياجات العملاء، ومن ناحية اخرى يكون هذا الوصف متوافق مع محركات البحث بطريقة تجعله يتصدر النتائج بكل سهولة ويسر. 

كيفية كتابة وصف المنتجات باحتراف؟

لا تنتهي الجهود التسويقية بمجرد نجاحها في جذب عملائك المستهدفين إلى متجرك أو موقعك الإلكتروني، بل من هنا تبدأ؛ فالعميل هنا يكون قاب قوسين من اتخاذ قرار شرائي جيد، لكن فجاذ وبدون مقدمات، وبمجرد قراءة وصف المنتج، تجده قد غادر الموقع بدون نية لزيارته مجددًا! 

تتساءل ماذا حدث؟! فجميع بياناتك تدل أن هذا العميل المستهدف من المفترض أن ينهى عمليته الشرائية بنجاح، بل عاداته الشرائية تدعم ذلك بكثير؛ قد تمتلك أفضل المنتجات في السوق بالفعل، ومن الممكن أن تكون استخدمت كافة استراتيجيات التسعير الجيدة بكفاءة، بل قد تكون قدمت بالفعل عروض تخفيض حقيقية وأنفقت ببزخ على الحملات الإعلانية الممولة، لكن تبخرت كل هذه الجهود، لماذا؟! 

لأنك أهملت أهم جزء في التسويق لمنتجاتك؛ الجزء الذي يقوم المنتج بالتسويق لنفسه فيه؛ بحيث أما ينجح بإقناع العميل المستهدف بكونه المنتج الذي يحتاجه تحديدًا، أو يقنعه أنه لا يرتقي حتى لأدنى متطلباته الشرائية؛ ما الحل إذن؟!

بداية الحل تكمن في معرفة المشكلة، والمشكلة هنا قد يكون سببها إحدى هذين النقطتين، الأولى أن يكون وصف المنتج ذاته لا يظهر ما يمتلكه من مميزات، أو يكون تسويقًا بطريقة مبالغ فيه؛ بحيث لا يشعر العميل المستهدف بأنه مرتبط به. الشق الثاني أن تكون طريقة كتابة وصف المنتج ذاتها غير مهيئ لمحركات البحث، بحيث تشتمل على أخطاء تتعلق ببطء التحميل أو طول الفقرات أو استخدام كلمات لا يبحث عنها العميل من الأساس أو غيرها من الأخطاء التي تجعل محرك البحث يرشحك منافسك لا أنت للعميل المستهدف. 

والآن بعدما عرفنا أساس المشكلة، دعنا نركز على علاج كلا منهم بشكل تفصيلي كالآتي:  

كيفية كتابة وصف المنتجات بطريقة تلبي احتياجات الجمهور؟ 

  • افهم جمهورك المستهدف 

لكي تتمكن من كتابة وصف منتج يلبي احتياجات جمهورك المستهدف، يجب أولًا أن تفهم طبيعة هذا الجمهور ورغباته، ولكي تتمكن من فعل ذلك، عليك وضعه أمام عينيك عند كل قطعة محتوى تقوم بكتابتها، وذلك بتصميم buyer persona خاصة به. 

تساعد الـ buyer persona على تحديد شخصية المشتري الخاصة بك؛ بحيث يمكن من خلالها معرفة كل من خصائص العميل الديموغرافية، صفاته الشخصية، طموحاته واحتياجاته، الأعباء التي تعيقه عن عملية الشراء، وكذلك هواياته وعاداته الخاصة. 

يتم استنباط هذه الخانات من خلال أبحاث السوق الذي قمت بها مسبقًا عن جمهورك المستهدف، بالإضافة إلى الملاحظة المنبثقة للسوق القائمة على أساس علمي، بالإضافة إلى ما يمدك بها أدوات التحليل الخاصة من بيانات وكذلك المراقبة الدقيقة للسوق والعملاء والمنافسين.

  • اجعل المنتج مرتبطًا بالعميل

هل تساءلت يومًا عن سر نجاح الـ memes أو ما يسمى بالكوميكس واعتباره كوسيلة ترفيه أولى للعديد من المستخدمين الرقمين؛ لأن ببساطة هذا المحتوى الفكاهي دائمًا ما يكون مرتبط بالمواقف اليومية التي يخضع لها المستخدمين، لذلك إذا رغبت في النجاح أو الانتشار السريع احرص دائمًا أن يكون وصف المنتج مصاغًا بطريقة تجعل العميل يشعر إنه المخاطب بهذا الوصف. 

فمثلًا إذا كان منتجك مميز في كونه مناسب لمرضى الحساسية بحيث يمكنهم أن يستخدموه بكل حرية دون الخوف من التعرض لمضاعفات صحية خطيرة؛ يمكنك أن تخاطب هذا الخوف بداخلهم، بكونك تمنحهم العلاج السحري لكل ما يتعرضون له من أزمات، سواء في صعوبة إيجاد منتجات مشابهة أو الخوف من عدم سلامة وصحة هذه المنتجات. 

الأمر ذاته إذا كان متجرك متخصص في تقديم الملابس النسائية في منطقة عربية تتمتع نساؤها بعادات وتقاليد صارمة فيما يتعلق بطبيعة الملابس، يمكن أن تخاطب رغبة النساء في هذه المنطقة كون متجرك يمنحهم في نفس الوقت ملابس عصرية مواكبة للصيحات العالمية، بدون أن يؤثر هذا على عاملي الاحتشام وطبيعة الملابس الواسعة.

  • أشعر العميل بتميزه 

 يسارع العملاء في الشراء عندما يشعرون أن هذا المنتج أو الخدمة مقدمة لهم خصيصًا، بحيث يشعرون بنوع من التميز والحصرية التي قد لا يجدونها في أي مكان آخر، لذلك عندما تشرع في كتابة وصف المنتجات الخاصة بمتجرك، أحرص أن تبرز هذه الحصرية في الوصف. 

فمثلًا لنفترض أن متجرك موجه لبيع المنتجات الخاصة بعالم مارفل السينمائي، هنا لديك جمهور بالفعل يشعر إنه الأفضل في عالم القصص المصورة وأن منافسه الآخر DC هو الأضعف، لذلك هذا الجمهور لا يحتاج منك أن تحدثه بطريقة تسويقية تقليدية بأن هذا المنتج رائع وأن درع كابتن أمريكا هو درع جذاب المظهر، أو أن عباءة الدكتور سترينج هي عباءة ناعمة الملمس فهو لم يأتي لذلك على الإطلاق، بل جاء لأنه معجب بهذا العالم السينمائي ويرغب في التعبير عن ولائه وحبه له بشراء منتجاته. 

لذلك عند مخاطبة هذا النوع من العملاء المستهدفين، ابتعد عن الطريقة التقليدية في التسويق، استعن بعبارات خاصة مرتبطة في أذهانهم بهذه السلسلة، ركز على مميزات المنتج وألصقها بشخصيتهم عند مخاطبتهم، تجنب العبارات الرنانة أو المبتذلة، تحدث كأنك شخص ينتمي إلى هذا العالم وملم بكل تفاصيله حتى ولو كنت خلاف ذلك. 

  • تجنب التعقيدات 

لا ينتج عن التعقيد أي شيئًا حسنًا، بل يرتكب الكثير من التجار الإلكترونيين خطأ عندما يظنوا بأن التعقيد يضيف نوع من القيمة أو الأهمية إلى منتجهم، لكنه على عكس ذلك يضيف نوع من الملل الذي يجعلهم يخسرون العميل من أول 3 ثواني مع المنتج. 

البساطة هي أقصر الطرق للوصول إلى العميل المستهدف، فلا تميل إلى كتابة مميزات معقدة قد لا يفهمها عميلك المستهدف اساسًا حتى لو كان هذا سيجعل خانة الميزات تبدو كبيرة ومقنعة. تجنب أيضًا كتابة الفقرات بشكل جامد خالي من الروح، بحيث يشعر العميل إن هذا الوصف تم كتابته بطريقة إلكترونية أما بالاستعانة بأداة مخصصة لتوليد المحتوى أو تم كتابته من قبل كاتب محتوى ضعيف لا يعرف حتى من جمهورك المستهدف. 

تجنب في هذه النقطة أيضًا استعمال أسماء تسويقية لا يفهمها العميل المستهدف أساسًا؛ فمثلًا عندما تزور المواقع الإلكترونية لأغلب المطاعم الآن، ستجد قائمة الطعام الإلكترونية الخاصة بهم تحتوي على أسماء غريبة لا يفهم منها ما نوع الطعام المعد فيها؛ لذلك غالبًا ما يتحاشى المستخدمون الطلب من الموقع الإلكتروني ويقومون أما بالاتصال والاستفسار عن مكونات كل طبق، أو زيارة موقع أكثر أخر أكثر تبسيطًا تحاشيًا للإحراج.

  • لا تجعل حماستك تطغى على احترافيتك 

إذا كنت تاجرًا إلكترونيًا تقدم منتجًا أنت من تقوم بصنعه فغالبًا ما ستقع في هذا الخطأ في بداية طريقك، وهو أن تقع في غرام فكرتك بالشكل الذي يجعلك تكتبها من منظورك أنت لا من منظور العميل المستهدف، فربما قد تبالغ في شرح مواصفاتها بشكل يجعلها غير قابلة للتصديق، أو تبالغ في كتابة الوصف المتعلق بها بالشكل الذي يجعلها غير قابلة للقراءة. 

لذلك عندما تبدأ في كتابة وصف المنتج أو الخدمات، عليك بإقصاء ذاتك عن الكتابة والبدء في تقمص شخصية العميل، بحيث أن تخاطبه بالطريقة التي يفضلها هو وبالمواصفات التي يبحث عنها ومن خلال الأسلوب الذي يفضله. كما أحرص أيضًا أن يكون هذا الوصف مكتوبًا بطريقة احترافية يتم فيها مراعاة كل من القواعد النحوية واللغوية، بالإضافة إلى قصر الجمل، واقتصار الوصف على فقرتين أو ثلاثة على الأكثر. 

  • سلط الضوء على المميزات 

كتابة مميزات المنتج في الفقرات الوصفية شيئًا محببًا بالطبع، لكن وضعها في منطقة مخصصة لها هو الأفضل بالطبع، لذلك لا تستغرب عندما تجد منصات المتاجر الإلكترونية الشهيرة تضع خانة مخصصة لوصف مميزات وفوائد المنتج، وفي هذه الخانة يتم كتابة المميزات بشكل تعداد نقطي أو عددي موجز، بحيث يتم ملاحظته من اللحظة الأولى لقراءة الوصف. 

عليك في هذه النقطة الاهتمام بذكر أهم المميزات المتعلقة بالمنتج، بحيث تبدأ بأكثرها أهمية للعميل وصولًا لأقلها أهمية، مع مراعاة أن تكون المميزات حقيقية بالفعل ولا يتم كتابتها بغرض التكثيف من المميزات ليس إلا. وإذا كان منتجك يحمل ميزة تنافسية تجعلها قيم ومرغوب أكثر عما يقدمه المنافسين، بلا تتردد في بلورة هذه الميزة وجعلها الأولوية في كتابة المميزات.

  • احكى قصة. 

هل ترغب في أن تكتب وصف للمنتج يبقى في الذاكرة؟! إذا احكى قصة

لا نعنى بذلك أن تجعل لمنتجك شخصيات وأحداث وصراع وذروة ونهاية – بالرغم أن يتم استخدامها في بعض المنتجات بالفعل-لكن ما نقصده إن تجعل وصفك قابل للحكي، بحيث يرتبط بمشاعر العميل المستهدف ويبقي في ذاكرته ويستطيع تصوره بصريًا بمجرد قراءته. 

عنصر حكى القصة يلعب دورًا محوريًا في صناعة المشروبات الغازية والشيكولاتة وكذلك العطور، إذا يتم كتابة الوصف المتعلق بهم بحيث يتمكن القارئ من تصور صوت المشروب الغازي عند صبه في الكوب المخصص له، والإحساس بذوبان الشوكولاتة في الفم وملمسها الناعم، بالإضافة إلى الإحساس بملمس العطر في الجسد ورائحته التي تطغى على جميع الحواس.

بالنظر إلى ما سبق، فأنت مطالب لكتابة وصف منتج احترافي بأن تلتزم بما يلي: 

  1. فهم جمهورك المستهدف.
  2. جعل المنتج مرتبط بالعميل.
  3. أشعر العميل بتميزه.
  4. ابتعد عن التعقيدات.
  5. لا تجعل حماستك تطغى على احترافيتك.
  6. سلط الضوء على المميزات.
  7. احكي القصة. 

بالتزامك بالنقاط السابقة تسير نحو منتصف الطريق فقط للفوز بالعميل المستهدف، فلا تنسى أن هناك طرفًا أخر في المعادلة لا يخدمك أنت فحسب، بل يخدم المنافسين كذلك، وإذا رأى هذا الطرف أن العملاء يتركون موقعك ويذهبون إلى موقع آخر منافس، ويبقون فيه مدة أطول منك، ويجيدون فيه ما يبحثون عنه فعلًا بالشكل الذي يدفعهم إلى اتخاذ قرار شرائي سريع، فهنا لا مفر من تحول هذا الطرف إلى خصم، بحيث يرشح منافسيك لعملائك المستهدفين بدلًا منك. 

تجنبًا لهذه النتيجة، سنركز في الجزء الثاني من المقال على كيفية إرضاء الطرف الثاني في معادلة كتابة وصف المنتجات بالاحترافية، وذلك بكيفية تهيئة وصف المنتجات لمحركات البحث؟

كيفية كتابة وصف المنتجات بطريقة تخدم محركات البحث؟ 

١. ركز على استخدام كلمات مفتاحية ذات معدل بحث عالي

تعد الكلمات المفتاحية الركيزة الأساسية للتعامل مع خوارزميات البحث، فمن خلالها انت تخاطب هذه الخوارزميات وتخبرها بأن كل من يبحث او يستخدم هذه الكلمات هو عميل مستهدف لخدامتك ترغب في الوصول إليه. 

مع ذلك فإن المنتج الواحد قد يحمل الكثير من المترادفات، فمثلا معدلات البحث عن كلمة طهي في مصر تختلف عن كلمة طبخ، بحيث تميل كفة البحث إلى الأخيرة، أي إذا كنت متخصص في تقديم المنتجات أو الأدوات الخاصة بالمطبخ، أو منتجاتك عبارة عن وصفات حصرية لإعداد الطعام، وجمهورك المستهدف هم عملاء مصريون، فمن الأفضل لك أن تستخدم كلمة طبخ عن الطهي في وصف المنتجات.

كيفية كتابة وصف منتج احترافي

لذلك قبل أن تبدأ بتسمية منتجاتك بأول اسم يأتي على بالك أو تقوم بتسميتها بأسماء استعراضية يصعب على المستخدم إيجادها به، عليك أولاً أن تكون واضحًا للغاية في اختيار الاسم، ومن ثم قم بمقارنة مترادفات هذه الكلمة واختار الأكثر من حيث معدل البحث الشهري. 

يمكنك الاستعانة بالعديد من الأدوات المتخصصة في اكتشاف الكلمات المفتاحية البعض منها مجاني لعدد محدود من المحاولات والبعض منها مدفوع. من أشهر أدوات اكتشاف الكلمات الرئيسية كل من: Google keyword planner، ahrefs، semrush، kwfinder. 

2. اجعل العنوان مهيًا لمحركات البحث 

من المهم أن يتضمن العنوان الخاص بمنتجك الكلمة المفتاحية المستهدفة، ويحبذ أن تكون في مقدمتها، فمثلًا إذا كانت منتجك عبارة عن شاشة تلفاز 42 بوصة مثلًا، فلا تعتمد أن الوصف أو الصورة ستخبر المستخدمين بأن هذا المنتج هو عبارة عن تلفاز، بل قم بالبدء بتضمين الكلمة المفتاحية في مقدمة العنوان، وقم بصياغته بطريقة تجمع ما بين العنوان التسويقي والعنوان التعريفي أيضًا. 

على العنوان أن يكون بسيطًا واضحًا، يتم كتابته بشكل لا يتعدى الـ 60 حرفًا، ومرتبط بشكل وثيق بما يشتمل عليه من مميزات. يمكنك الاستعانة بالعديد من الاستراتيجيات المتعلقة بكتابة العناوين، والتي يقع من ضمنها استخدام الأرقام ولاسيما الفردية منها؛ فمثلًا إذا كان منتجات متجرك عبارة عن سلع غذائية فيمكنك عرض المنتجات بالشكل الذي يعتمد على أرقامها، فمثلًا لبن طبيعي، خالي الدسم، 500ملجرام أو أجنحة دجاج، 11 قطعة، حارة لا تقاوم وهكذا. 

3.  الوصف لا يقتصر على المميزات فحسب. 

عندما يتعلق الأمر بكتابة الوصف الخاص بالمنتجات، فالأمر لا يقتصر على فقرات منمقة بالكلمات التسويقية فحسب، بل يجب أن يتم تهيئته بطريقة تمنح المستخدم أفضل تجربة في الموقع أو المتجر كذلك، ومتى تحققت هذه التجربة الناجحة، تعاملت خوارزميات محرك البحث مع المنتج كونه منتج يلبي احتياجات العميل ويناسب رغباته كذلك. 

لكي يكون وصف المنتج مهيأ لمحركات البحث، يجب أن يتضمن الكلمات المفتاحية المستهدفة في فقراته، فإذا كان الوصف عبارة عن فقرتين فحسب، فيجب أن يتم تكرار الكلمة المفتاحية في النصوص بمعدل 1% على الأقل و2% على الأكثر. 

يجب أن تتضمن كل فقرة الكلمة المفتاحية ويحبذ أن تبدأ بها، فإذا كانت منتجاتك عبارة عن كورسات أون لاين، فيجب أن تبدأ كل فقرة باسم الكلمة المفتاحية المستهدفة من الكورس، مثلًا يركز كورس التسويق الرقمي على……. إلخ وهكذا. من المهم أيضًا أن تراعى الكلمات الدلالية عند كتابة وصف المنتجات، ونعنى بذلك المترادفات التي دائمًا ما يتم ذكرها مع الكلمة المفتاحية الأساسية، بحيث تقوم بتضمنيها بشكل متناسق مع النص الأصلي بغرض زيادة معدل ظهور المنتج في محركات البحث.

4.  قم بتهيئة الصور لمحركات البحث

حسنًا عندما يتعلق الأمر بالصور، فالأمر لا يتعلق برفع صورة جذابة للعين فحسب، بل يجب أن تكون هذه الصورة في المقام الأول مضغوطة الحجم، بحيث يسهل تحميلها ورؤيتها من قبل المستخدم ولا تستغرق كثيرًا حتى تظهر بشكل كلي. 

يمكنك الاستعانة في هذه النقطة بمواقع الضغط الإلكترونية المجانية وأشهرها هم: 

https://www.iloveimg.com/compress-image  أو موقع https://compressjpeg.com/ أو https://tinypng.com/ 

الأمر هنا لا يتوقف على صورة المنتج فحسب، فإذا المنتج مطروح تابع لعلامة تجارية ما، وصور العلامة التجارية تظهر في نفس صفحة المنتج، أو أن منتجك عبارة عن كورس، ومن يقدمه محاضر مشهور يتم وضع صورته في الصفحة، فيجب أن يتم ضغط هذه الصور أيضًا قبل رفعها، بالإضافة إلى تسمية جميع الصور المرفوع باسم يتضمن الكلمة المفتاحية المستهدفة كذلك.

يمكنك الاستعانة بموقع cloudinary  كأداة مجانية لتحليل سرعة تحميل الصور على الموقع وفيه يتم تحليل حجم الصور المرفوعة والصيغة الأفضل لها وكذلك حجمها بعد عملية الضغط.

5. قم بكتابة الميتا دسكربشن الخاصة بكل منتج

الوصف الخاص بالمنتجات لا يقتصر على ما يتم ظهوره للعميل في الصفحة المنشودة فحسب، بل يتعلق ايضًا ما يتم ظهوره أسفل العنوان في صفحات البحث، لذلك يجب عليك أن تهتم بكتابة الميتا دسكربشن الخاصة بكل منتج، بحيث يظهر للعملاء في نتائج محتوى جذاب قادر على إقناعهم بالضغط ومعاينة المنتج. 

لكي تقوم بكتابة ميتا دسكربشن متوافقة مع محركات البحث، عليك أن تلتزم بأن لا يتعدى حروف الجمل أكثر من 155 حرف، كما يجب أن تتضمن الكلمة المفتاحية المستهدفة فيها ويحبذ أن تكون في مقدمة المحتوى. 

يمكنك الاستعانة بموقع  webyurt  كأداة مجانية يمكنك من خلالها معاينة كل من مناسبة العنوان والميتا دسكربشن لمحركات البحث أم لا، بحيث لا يتعدى العنوان فيها الـ 60 حرفًا، ولا تتعدى الميتا دسكربشن الـ 155 حرف.

كتابة الميتدسكربشن للمنتجات

6. قم بتضمين الكلمة المفتاحية في الرابط الخاص بالمنتج

بعد الاهتمام بالعناصر السابقة عند رفع المنتج على المتجر الإلكتروني أو الموقع، عليك أن تهتم بالخطوة النهائية المتعلقة بخلق الرابط الخاص به، وللأسف معظم التجار الإلكترونيين ولاسيما الغير محترفون يرتكبون هذا الخطأ بكثرة، وهو أن يقومون برفع المنتج على اي رابط بدون الاهتمام بتضمين الكلمة المفتاحية فيه. 

لكي تستطيع أن تظهر بمنتجك في محركات البحث، على جميع عناصر المنتج سواء صورة أو فقرة أو رابط أو فيديو أو غيرها أن تتضمن الكلمة المفتاحية المستهدفة بنسبة تكرارها المعقولة والتي لا تتعدى الـ 2%، لذلك بدلًا من ترك الموقع يولد رابط تلقائي من نفسه، قم بالتعديل على الرابط المقترح وقم بكتابة الكلمة المفتاحية المستهدفة بعد علامة الـ /، وإذا كانت الكلمة المفتاحية مكونة من أكثر من مقطع، يجب أن يتم الفصل بين كل كلمة وأخرى بعلامة – وألا يزيد الكلمات المفتاحية عن 3 بكثيرة إذا أمكن. 

فمثلًا إذا كان متجرك عنوانه كالتالي: WWW.PRODUCT.COM وترغب أنت في بيع منتج عبارة عن حذاء نايكي أحمر، فيجب أن يكون الرابط الخاص بهذا المنتج مكتوبًا كالآتي: WWW.PRODUCT. COM/RED-NIKE-SHOE

7. أجعل الـ CALL TO ACTION سهل وجذاب

كل هذه الجهود يجب ألا تضيع سدا، بل يجب أن تتكلل بإنجاز وهو نجاحك في إقناع العميل المستهدف بإكمال القرار الشرائي إلى النهاية، لذلك يجب عليك أن تهتم بأن تكون هذه الخطوة سهلة ولا يوجد في أي معوقات؛ فمثلًا لا يجب أن تكون خيار الشراء غير واضحًا للمستخدم أو ملقيًا في أقصى الصفحة بحيث لا يمكن رؤيته بسهولة. 

الأمر ذاته عند الضغط على خيار الشراء، يجب عند الضغط عليه أن ينتقل العميل مباشرة إلى صفحة الدفع، لا أن يتم انتقاله إلى صفحات متعددة لا علاقة لها بخيار الشراء الأساسي، كما يجب أن تكون محمية وآمنة، بحيث لا يشعر العميل بالقلق ويغادرها بدون إتمام العملية بنجاح. 

يمكن تلخيص النصائح السابقة في النقاط الآتية: 

  1. ركز على استخدام كلمات مفتاحية ذات معدل بحث عالي
  2.  اجعل العنوان مهيًا لمحركات البحث 
  3. لا تجعل الوصف يقتصر على المميزات فحسب. 
  4. قم بتهيئة الصور لمحركات البحث
  5.  قم بكتابة الميتا دسكربشن الخاصة بكل منتج
  6. قم بتضمين الكلمة المفتاحية في الرابط الخاص بالمنتج
  7. أجعل الـ CALL TO ACTION سهل وجذاب

بجانب النصائح السابقة، يمكنك تدعيم منتجاتك بإرفاق: تقييمات إيجابية حولهاـ، منتجات تكميلية تدعم عملية الشراء، بالإضافة إلى عروض حصرية تساعد في زيادة إقناع العملاء باتخاذ قرار شرائي سريع. 

في السطور السابقة، تعلمنا سويًا آلية كتابة وصف المنتجات باحترافية سواء من ناحية تلبية رغبات العميل أو من خلال تهيئة المنتج لمحركات البحث، لكن إذا رغبت في معرفة المزيد من استراتيجيات التسويق الناجحة، فلا غنى عن زيارة قسم التسويق الإلكتروني التابع لأكاديمية إعمل بيزنس وهو بدوره سيساعدك على تطوير مهاراتك بحيث تصبح مسوق محترف.

المصدر: موقع إعمل بيزنس

شارك المقال مع أصدقائك على السوشيال ميديا

م. أحمد السيد

قائد الفريق و مدير المشروعات

برنامج إدارة العيادات الطبية

تطبيق موبايل إدارة الإستشارات الطبية الأونلاين

انتقل إلى أعلى