ما هو الـ IT وما هي تخصصاته وكيف تبدأ به (دليلك الشامل)

ما هو الـ IT وما هي تخصصاته وكيف تبدأ به (دليلك الشامل)

طالما أنت هنا تبحث عن ما هو الـ IT و ما هي تخصصاته… فهذا يدل على أنك تريد أن يكون لك مكان في عالم التكنولوجيا الذي يؤثر على واقعنا الحالي ويُشكل المستقبل.

وهذا أمر يجعلني أشعر بسعادة بالغة، وفي نفس الوقت يجعلني أحرص على تقديم أفضل ما يمكن من معلومات ومصادر حتى أجيب عن كل الأسئلة التي تدور في ذهنك عن مجال الـ IT وتخصصاته المختلفة.

وليس هذا فحسب، فالأهم من معرفتك بمجالات الـ IT المختلفة هو معرفة كيف يمكنك أن تتعلم أي تخصص يثير اهتمامك من أفضل المصادر المتاحة.

حتى تستغل هذه المعرفة في:

  • الحصول على وظيفة جيدة.
  • ربح المال من سوق العمل الحر (Freelancing).
  • بناء مشروع خاص بك وتصبح رائد أعمال.
  • تحسين مشروعك الحالي وتطويره عن طريق بعض مجالات الـ IT المختلفة.

دعني أخبرك بإيجاز ما الذي ستخرج به بعد اطلاعك على هذا الدليل كاملاً:

  • ستعرف تحديداً ما هو الـ IT بشكل مبسط.
  • ستأخذ فكرة جيدة عن أهمية تكنولوجيا المعلومات (IT) في حياتنا العملية.
  • ستتعرف على مجالات الـ IT المختلفة (أشهر التخصصات)، وتتجنب الخطأ الشائع لدى الكثير من الناس عنها.
  • ستتعلم أهم المهارات التي يجب أن تتوافر في أي شخص يعمل في مجال الـ IT (المهارات التي تبحث عنها الشركات).
  • ستتعرف على أهم المصادر (منصات – كورسات – مؤسسات) لتتعلم وتحترف أي تخصص IT تريد.
  • كيف تبحث عن فرص أو وظائف في مجال الـ IT.
  • كيف تصل لأفضل متخصصي الـ IT حول العالم لتنفيذ المهام التي تحتاج لها (جزء خاص بأصحاب البيزنس).

ودعني أؤكد عليك أن كل شيء ستجده مشروح بشكل مبسط مدعوماً بالكثير من الأمثلة العملية، وذلك حتى تتضح لك الصورة كاملة، وليس هذا كل شيء.

ستجدني أضع لك كل الروابط والمعلومات التي قد تحتاج إليها حتى يصبح هذا الدليل مرجعاً لك تعود إليه في أي وقت… تلك عادتنا في الرابحون.

لهذا لا أريدك أن تتعامل مع هذا الدليل على أنه مجرد مقال عادي، بل هو دليل شامل يحتوي على فرص حقيقية لكل شاب أو فتاة في وطنا العربي… لهذا أحرص على قراءة كل كلمة في السطور القادمة.

ما هو الـ IT؟

كلمة IT هي اختصار للمصطلح الإنجليزي (Information Technology)، وترجمتها بالعربية تكنولوجيا المعلومات كما تعلم وهو مصطلح كبير ويشمل معاني كثيرة… دعني أفسرها لك بدون تعقيد.

تكنولوجيا المعلومات (IT) هي كل ما يتعلق بتطبيقات التكنولوجيا الحديثة من أجل تحليل وتطوير وبناء أنظمة وتحسين أداء وإنتاجية المؤسسات والمشروعات، وعندما نتحدث عن تطبيقات التكنولوجيا الحديثة، فهنا نقصد بشكل أساسي الحواسيب الذكية.

الحواسيب الذكية ليست فقط أجهزة الكومبيوتر ولكنها تشمل أيضاً كل جهاز آخر مستخدم مثل بنية الشبكات، وأنظمة التليفونات، والطابعات، وأجهزة قراءة أكواد الأسعار…الخ.

تعريف تكنولوجيا المعلومات يتضمن الهاردوير (كل ما هو مادي وملموس من الأجهزة مثل وحدات تخزين البيانات، والحواسب بكل مكوناتها وبنية الشبكات..الخ).

ويتضمن أيضاً السوفت وير (وهو كل ما يتعلق بغير الملموس مثل البرامج و أنظمة التشغيل وقواعد البيانات والمعلومات المستخدمة في تطوير وتحسين أداء الشركات).

الجدير بالذكر هنا أن مصطلح تكنولوجيا المعلومات يستخدم بشكل أساسي للتعبير عن التطبيقات التكنولوجية في عالم البيزنس والمشروعات… دعني أفسر لك ما الذي أعنيه بهذا.

في أواخر القرن الثامن عشر حدثت الثورة الصناعية في أوربا كما تعلم، تلك الثورة قامت على مفهوم الميكنة، والذي تم تطبيقه في كل شيء تقريباً.

فأصبحت المهام التي تتطلب أشهر عديدة تتم في ساعات من خلال تطبيق الميكنة عليها، وأصبح هناك مصانع ُتنتج ملايين المنتجات يومياً، ومن حينها تغير العالم كلياً.

أما تكنولوجيا المعلومات التي نتحدث عنها اليوم… فهي نتاج الثورة التكنولوجية التي بدأت في القرن العشرين، ومازالت تتطور باستمرار حتى يومنا هذا.

والتي ظهر معها مفهوم التطبيقات التكنولوجية، والتي من خلالها أصبح بالإمكان التعامل مع كم هائل من المعلومات والبيانات، وحل الكثير من المشكلات التي كانت مستحيلة الحل من قبل، وتوفير الوقت…الخ.

فلم يصبح البشر فقط ينتجون ملايين من المنتجات في فترة قصيرة، ولكن أصبحوا متمكنين من إنتاج كم أكبر من المنتجات بكفاءة أعلى و باستخدام موارد أقل.

مثال عملي واقعي لشرح فكرة تكنولوجيا المعلومات وما تتيحه من فرص وإمكانيات

دعونا نتناول مثال لتوضيح الأمر: شيماء لديها مصنع لتصنيع الشنط الجلدية، وهي لديها آلات على أعلى مستوى من الكفاءة لذلك فهي تطبق كل ثمار الثورة الصناعية.

ولكن ماذا يمكن للثورة التكنولوجية أو تكنولوجيا المعلومات أن تمنحها:

  • يمكنها امتلاك أجهزة كمبيوتر عليها برنامج قوي لإدارة المخزون، بحيث يتم الوصل بين مرحلة الإنتاج ومرحلة البيع بشكل يعود بفائدة أكبر عليها.
  • يمكنها إتاحة هذا البرنامج لجميع صناع القرار في كل التخصصات بالمصنع من وذلك من خلال الإنترنت.
  • يمكنها استخدام طابعات ذكية متصلة بالكمبيوتر لإنتاج عدد لا نهائي من التصميمات.
  • يمكنها عمل موقع إلكتروني من أجل التسويق لمنتجاتها.

هنا تكنولوجيا المعلومات ستوفر لشيماء الكثير من الفرص، وستجعلها تتخذ قرارات حكيمة تعود بالنفع على عملها، وستوفر الوقت لها، وتجنبها الكثير من المشكلات (مثل تكدس المنتجات بالمخازن مثلاً).

الجدير بالذكر أن شيماء كصاحبة بيزنس ستستفيد من تكنولوجيا المعلومات، وفي الناحية الأخرى هناك آخرين سيستفيدوا بحصولهم على فرص عمل في مجال تكنولوجيا المعلومات، فهي ستحتاج:

  • مبرمج للقيام ببرمجة برنامج إدارة المخزون.
  • ستحتاج لمهندس شبكات لكي يبني لها شبكة خاصة بمصنعها والعاملين به.
  • ستحتاج لمطور مواقع لكي يقوم بـ إنشاء موقع إلكتروني لمصنعها.
  • ستحتاج لمتخصصين لتشغيل وصيانة وتطوير كل الأجهزة والسوفت وير المستخدمة في مصنعها.

الشيء الرائع أن كل صاحب بيزنس يمكنه تطبيق تكنولوجيا المعلومات لتحسين عمله، وكل صاحب مهارة في مجال تكنولوجيا المعلومات يمكنه توظيف هذه المهارة في الحصول على عمل سواء بشكل دائم أو بطريقة العمل الحر.

فأحمد الشاب متوسط التعليم الذي يمتلك متجر صغير في أحد الأحياء الشعبية… يمكنه استخدام جهاز كمبيوتر لتنظيم عمله ومن ثم تحسين وتطوير متجره الصغير.

ومحمد الشاب العشريني الذي درس لتوه دورة تدريبية أو كورس متخصص في بناء برامج إدارة المخزون يمكنه بناء برنامج وبيعه لأحمد.

هذا نموذج مُبسط ومصغر جداً لعالم تكنولوجيا المعلومات، ولكن لو نظرنا للمؤسسات الضخمة مثل البنوك والمتاجر الإلكترونية الكبيرة، والشركات العابرة للقارات، ومواقع التواصل الاجتماعي.

وما بين نموذج المتجر الصغير الخاص بأحمد ونموذج أحد مواقع التواصل الاجتماعي العملاق هناك تقع منطقة هائلة من الفرص والإمكانيات في عالم تكنولوجيا المعلومات، وذلك سواء لأي صاحب بيزنس يريد تطوير عمله، أو أي متطلع للدخول في المجال الوظيفي للـ IT.

فسنجد أن تكنولوجيا المعلومات عنصر حيوي وأساسي لقيام هذه الكيانات، وسنجد العشرات والمئات بل أحياناً الآلاف الذين يعملون في هذه الكيانات في عشرات التخصصات المختلفة التي تندرج تحت تكنولوجيا المعلومات.

أعتقد الآن أنك أصبحت تعي جيداً ما هو الـ IT، لذا دعنا ننتقل للنقطة التالية في موضوعنا.

أهمية تكنولوجيا المعلومات (IT)

في نقاط منفصلة سوف أضع لك قائمة بأهم المميزات التي توفرها تكنولوجيا المعلومات، والتي من خلالها تتجلى أهمية هذه التكنولوجيا لكل بيزنس أو مشروع في وقتنا الحالي.

لو كنت صاحب بيزنس فمن خلال النقاط التالية سوف تتضح أمامك أهمية تطبيق IT في مشروعك، ولو كنت تتطلع للعمل في هذا المجال فمن خلال النقاط التالية سوف تتضح أمامك المهام التي ستدور حولها وظيفتك وعملك.

1. تكنولوجيا المعلومات تمنح حلول لمشاكل تواجه كل أنواع البيزنس

من خلال الأدوات التي توفرها تطبيقات تكنولوجيا المعلومات يمكن حل الكثير من المشاكل المعقدة، في مثالنا السابق حول مصنع شيماء.. تكنولوجيا المعلومات ستوفر لشيماء إمكانية المراقبة الدقيقة للمخزون، وبالتالي تجنب الكثير من المشاكل المتعلقة به.

أيضاً تكنولوجيا المعلومات تمنح البيزنس أنظمة دقيقة في كل شيء لتسهيل الكثير من الأمور، والتي بدونها سيكون من الصعب جداً التعامل مع الكثير من المشاكل قصيرة الأجل وطويلة الأجل.

2. تكنولوجيا المعلومات توفر الوقت

بمثال بسيط جداً: أنت تذهب لأحد المتاجر وتقوم بملء سلة المشتريات، وعند الذهاب للكاشير تجد أن كل ما يفعله هو وضع كود المنتج أمام جهاز صغير.

وفي النهاية تظهر فاتورة مطبوعة عليها أسماء وأسعار كل المنتجات واجمالي المبلغ المستحق.

هذا تطبيق بسيط لتكنولوجيا المعلومات، وبدونه لا يمكن أبداً اتمام عمليات البيع والشراء بهذه السرعة والسهولة وبدون أخطاء تقريباً.

فأنت تضمن أنك تدفع الأسعار الصحيحة على المنتجات، وفي نفس الوقت يعرف صاحب المتجر ما الذي يحدث و يراقب نظام العمل والمخزون بل وحتى الموظفين أنفسهم ومدى نشاطهم.

3. تكنولوجيا المعلومات تمنح المؤسسات توفير خدمة عملاء أفضل

أنت تواجه مشكلة مع خدمة الإنترنت مثلاً، فتتصل بخدمة العملاء لتجد شخص لديه القدرة على الفحص المباشر لجودة الخدمة لديك، ومن خلال ما لديه من معلومات وتكنولوجيا حديثة في أغلب الأحيان يستطيع حل مشكلتك بشكل فوري.

فهنا من خلال شبكة الإنترنت يمكن لمسئول خدمة العملاء البحث في قاعدة البيانات، والوصول لحل المشكلة في دقائق معدودة.

4. الـ IT يعزز فرص الإبتكار والإبداع في كل أنواع البيزنس

عندما يتعلق الأمر بأجهزة الكمبيوتر والبرامج الذكية، فهناك فرصة رائعة لابتكار أفكار جديدة وطرق لتحسين وتطوير البيزنس.

لفهم ذلك ليس عليك سوى مراقبة مواقع السوشيال ميديا لتجد أن هذه المواقع تقوم باستمرار بإضافة خصائص ومميزات جديدة، وطرق إبداعية للتواصل والتفاعل بين المستخدمين.

5. تكنولوجيا المعلومات جعلت التسويق أكثر ابتكارية وفاعلية عما قبل

العاملون بمجال (التسويق الرقمي – Digital Marketing) يفهمون ذلك جيداً، حيث أن هناك طرق إبتكارية لاستهداف الجمهور والتفاعل معه، ومنح المتاجر الفرصة لتنفيذ عمليات البيع مباشرة للعملاء وهم في بيوتهم.

في الحقيقة لو تحدثنا عن العلاقة بين التسويق وتكنولوجيا المعلومات فسنحتاج لكتب ومجلدات، فالتسويق الرقمي يقوم بشكل أساسي على التكنولوجيا وما توفره من بيانات وطرق اتصال سريعة.

6. تكنولوجيا المعلومات أصبحت عالم موازي

انظر حولك لترى أن أعظم الشركات وأكثرها انتشاراً حوال العالم هي شركات تقوم في المقام الأول على تكنولوجيا المعلومات (جوجل، فيسبوك، أمازون، أوبر، علي بابا).

أليست هذه الشركات هي الأكبر على مستوى العالم، واقتصادياتها تتخطى اقتصاديات دول.

في هذه الشركات هناك الآلاف الذين يعملون بشكل مباشر، وهناك الملايين الذي يحصلون على منفعة بشكل غير مباشر.

الشيء الرائع أنه ليس عليك ابتكار أفكار عظيمة مثل جوجل وفيسبوك لكي تدخل عالم تكنولوجيا المعلومات، بل يمكنك الدخول في هذا العالم من أضيق الطرق وأكثرها سهولة.

 ومثال على ذلك هو إنشاء حساب على أحد المواقع المتخصصة وتقديم خدمة صغيرة في مجال IT لمن يحتاجها، أو أن تقوم بتطوير برنامج صغير لتسجيل البيانات في شركتك.

لا تقلق فكما وعدتك سأجعلك تتعرف على هذا بشكل مفصل بعد قليل، وسوف أقدم لك كل ما تحتاج لتبدأ في هذا العالم… لذا استمر في القراءة ولا تتعجل.

أهم تخصصات مجال الـ IT في العالم

سأعرض لك الآن أهم فروع مجال الـ IT بشكل عام، وسأوضح الدور الذي يقوم به كل تخصص و أهم الوظائف أو المهام المطلوبة فيه، والمهارات التي يجب أن يتمتع بها كل من يقوم بتنفيذ هذه المهام.

1. البرمجة (Programming)

المبرمجين لهم دور هام جداً في عملية بناء الأنظمة والبرامج الكبيرة والمعقدة نسبياً، مثل أنظمة التشغيل (Windows – linux – Mac)، و التي تتطلب معرفة كبيرة بقواعد علوم الكومبيوتر.

المبرمج هو الشخص المسؤول عن إصلاح العيوب، ومراجعة الأكواد المكتوبة لأي نظام أو تطبيق، وضمان ربطها مع أنظمة تخزين البيانات المعتمد عليها في المؤسسة أو الشركة.

لهذا يتطلب هذا التخصص معرفة بلغات البرمجة الأساسية والأكثر تعقيداً مثل C++ و جافا، حيث أن هذه اللغات هي التي يعتمد عليها علماء الكمبيوتر في تطوير لغات البرمجة الحديثة، لهذا يجب على أي مبرمج متمكن أن يفهمها جيداً.

كما أن المبرمجين يجب أن يكونوا على دراية بالقواعد الرياضية والإحصائية المستخدمة، مثل الخوارزميات الأساسية حتى يسهل عليهم تنفيذ العمليات المنطقية المعقدة.

من أجل ذلك ستجد أن الشركات العملاقة مثل جوجل و مايكروسوفت تعتمد على المبرمجين لبناء وتطوير البرامج والأنظمة المعقدة، مثل متصفحات الإنترنت التي تستخدمها، أو برامج مايكروسوفت أوفيس.

هذا التخصص يتفرع منه وظائف عديدة للغاية ولعل أشهرها:

  • عالم بيانات Data Scientist.
  • مهندس سوفتوير Software Engineer.
  • مهندس أنظمة System Architect.
  • مبرمج جرافيك Graphic Developer.
  • كما أن هناك وظائف أخرى تعتمد على نوعية لغات البرمجة والإطارات (Frameworks) التي يتم الاعتماد عليها لتنفيذ مهام معينة.

2. تطوير الويب (Web development)

تطوير الويب هو جزء من البرمجة بشكل عام ولكنه يعتبر الجزء الأبسط، والذي ربما لا يعتمد على الحسابات والأنظمة المعقدة، ولكنه يعتمد على الإبداع والتطوير أكثر.

هناك أمثلة كثيرة على ما يقوم به مطوري الويب، ولكن لعل أشهر هذه الأمثلة هي بناء المواقع وتطبيقات الويب والسكربتات الخاصة بجمع وتحليل البيانات وتطبيقات الهواتف.

هذا التخصص يعتمد على معرفة متطلبات المستخدمين، والعقبات التي تقف في طريقهم من أجل تحقيق هدف معين، ومن ثم بناء برامج وتطبيقات تلبي تلك الطلبات مع توفير تجربة مستخدم جيدة

مطوري الويب يجب أن يوفروا المعلومات اللازمة للمستخدمين حتى يتمكنوا من التعامل مع تلك التطبيقات بسلاسة، لهذا يتطلب هذا التخصص مجهود كبير.

هذا التخصص يتطلب معرفة لغات برمجة متعددة لاختيار المناسب منها لتنفيذ المهام المختلفة مثل:

  • لغتي HTML و CSS لبناء البنية الأساسية للمواقع والتطبيقات.
  • لغة JavaScript والـ Frameworks الخاصة بها لإجراء العمليات المنطقية و التطبيقات المختلفة.
  • لغتي PHP و Python متعددي الاستخدام وخصوصاً لبناء قواعد البيانات.
  • لغتي Kotlin و Swift لبناء تطبيقات الهاتف.

هناك العديد من لغات البرمجة التي يمكن استخدامها، ويعتمد الأمر على المهام المطلوبة، أو نوع الوظيفة التي يقوم بها مطور الويب، سواء كان مسؤول عن الجزء الظاهري للتطبيقات والمواقع أو ما يُسمى Front-End Developer.

أو الجزء الخفي الخاص بقواعد البيانات والتعامل مع السيرفرات والذي يُدعى Back-End Developer.

أو كليهما معاً و هو ما يُسمى (Full-Stack Developer).

3. الهاردوير و الدعم الفني (Hardware and technical support)

مهمة هؤلاء الأساسية هي مساعدتك في إصلاح الأعطال، وتقديم التقارير المطلوبة للأقسام المختصة في حال وجود عيوب أو أعطال متكررة من أجل إصلاحها بشكل نهائي.

4. أمن المعلومات وأنظمة الحماية (IT Security – Cyber Security)

هذا التخصص هو الأكثر حاجةً إلى التطوير بشكل مستمر، لأن هناك الجديد كل يوم في عالم تكنولوجيا المعلومات، ولأن الكل يرغب في الحصول على تلك المعلومات أصبح هذا التخصص مشهور للغاية في العشرين سنة الأخيرة.

هذا التخصص يعتمد على فهم الشبكات، وآليات توصيل المعلومات، ومعرفة بعلوم الكمبيوتر، وآليات التشفير (Encryption) المتعددة، وطرق التواصل بين أنظمة التشغيل والبرامج المختلفة.

الوظائف أو المهام المطلوبة في هذا التخصص تعتمد بشكل كبير على القدرة على تحليل المعلومات، وإجراء الاختبارات على الأنظمة والبرامج بشكل مستمر ولعل أشهرها:

  • مهندس أمن المعلومات Cyber Security Engineer.
  • محلل أمن المعلومات Security Analyst.

هذه الوظائف تتدرج حسب الخبرة، فهناك مهندسين حماية – كما أشرت – كل ما عليهم معرفة كيفية الاعتماد على برامج الحماية المختلفة وتوظيفها، وهناك من مهمته تصميم تلك البرامج نفسها، وهناك من يعملون في مجال التحليل والإدارة.

وبالمناسبة هذا التخصص هو السبب الرئيسي وراء ظهور تكنولوجيا البلوكتشاين الشهيرة التي سيكون لها تطبيقات هائلة في المستقبل القريب.

5. هندسة الشبكات (Network Engineering)

هذا التخصص شائع للغاية ومتعارف عليه بشكل كبير في عالم تكنولوجيا المعلومات، حيث أنه يعتمد على دراية كاملة بأنظمة الإنترنت المختلفة، وأيضاً بالهاردوير الذي يعتمد عليه أي نظام.

كل هذا من أجل إنشاء إطار محدد لنقل البيانات بين أفراد أي مؤسسة أو منظمة بشكل سريع وآمن طبقاً بقواعد محددة. 

لهذا ستجد خريجي هندسة الاتصالات هم أغلب من يعملوا في هذا المجال، لأنهم يقوموا بدراسة الشبكات بكل أنواعها، ولديهم القدرة على التعامل مع كافة أنواع الهاردوير اللازمة.

6. أنظمة الحواسيب (Computer Systems)

أهم تخصصات تكنولوجيا المعلومات - أنظمة الحواسيب

هذا التخصص يعتمد على فهم كامل لمجال الـ IT بشكل عام، لهذا فهو يتطلب خبرة كبيرة لأنه يتعلق بالهاردوير والسوفتوير والشبكات وأي نظام خارجي تعتمد عليه أي مؤسسة يتعلق بالمعلومات.

لهذا محللي الأنظمة أو المسؤولون عنها (System Administrators) لهم تدخل كبير في قرارات أي مؤسسة، ويقومون بتوجيه باقي الأقسام باستمرار لتنفيذ المهام المطلوبة منهم.

الوظائف المتعلقة بهذا التخصص لا يصل إليها إلا أصحاب الخبرة الكبيرة في واحد أو أكثر من التخصصات التي ذكرناها سابقاً خصوصاً تخصص الشبكات.بالطبع هناك الكثير من التخصصات خصوصاً التخصصات الفرعية، فعالم تكنولوجيا المعلومات عالم مزدحم وضخم وبه الكثير من التفاصيل الدقيقة، ولكني حرصت أن أضع لك أكثر التخصصات و الوظائف شهرةً و طلباً في سوق العمل.

المهارات الأساسية في مجال الـ IT بشكل عام

مهما كان التخصص الذي تهتم به في مجال تكنولوجيا المعلومات (IT)، فإن هناك عدة مهارات أساسية يجب أن تتوافر في أي شخص يعمل في هذا المجال مهما كان منصبه، أو نوعية المهمات المطلوبة منه أو الصناعة التي يعمل بها.

هذه المهارات تطلبها كل الشركات لتعيين أي شخص في مجال الـ IT، لأنها ضرورية للنجاح في هذا المجال، لهذا سنتناول كل واحدة منهم بشئ من التفصيل.

هذه المهارات ليست فقط لمجرد وضعها في السيرة الذاتية (CV) الخاصة بك، بل يجب أن تستوعبها جيداً حتى تؤدي عملك على أكمل وجه.

1. مهارات التواصل (Communication skills)

العمل في مجال الـ IT يتطلب التعاون المستمر، لأنه غالباً أي مشروع معين يتم تنفيذه من قبل فريق عمل كبير وليس فرداً واحداً لهذا التواصل أمر مهم جداً.

ليس هذا فحسب، كل مشروع أو مهمة معينة تتم عن طريق التعاون بين عدة أقسام في نفس المؤسسة، مثل قسم التسويق والعلاقات العامة، و قسم البحث والتطوير و خدمة العملاء.

لهذا يجب على من يعمل في هذا المجال أن يعرف كيف يتواصل مع الناس بطريقة سلسلة، وكيف يعرض أفكاره في صورة يفهمها أي شخص ببساطة، خصوصاً الذين ليست لديهم أي خلفية تقنية في هذا المجال.

هناك سلسلة كاملة بدأناها على الرابحون خاصة بتعليم الـ Soft Skills، والتي جزء منها مهارات التواصل وكيف يمكنك تدريب نفسك عليها.

لقد بدأنا بموضوع حول مهارات القيادة، وقريباً سنقوم بنشر باقي السلسلة، والتي سأضع لك روابطها هنا بعد نشرها مباشرة … لهذا احرص على متابعتنا حتى لا تفوتك.

2. مهارات تحليل البيانات (Analytical skills)

في كثير من الأحيان يتم عرض تقارير ومعلومات عن حالة السوق واستطلاعات الرأي للمستخدمين أو العملاء في كل الشركات، لهذا مهارة تحليل البيانات أمر ضروي.

هذه المهارة تمكنك من قراءة ما بين السطور ومعرفة الخطوات التي يجب أن يتم اتخاذها لإصلاح أي أعطال، أو تطوير أي عملية معينة للحصول على نتائج أفضل.

3. مهارات الإبداع (Creativity skills)

مطور الويب أو المبرمج، و حتى مهندس الشبكات يجب أن يمتلك حسّاً إبداعياً يمكنه من التفكير خارج الصندوق، ووضع لمسة فنية على أي خدمة أو نظام معين حتى يجعله مريح وقابل للاستخدام.

تذكر أن مهمة من يعمل في مجال الـ IT هي تسهيل حياة الناس بشكل عام عن طريق استخدام التكنولوجيا التي في يديه، والناس عموماً تفضل اللمسات الإبداعية الفنية في أي منتج أو خدمة.

من أجل هذا تبحث الشركات دوماً عن المبدعين الذين يفكرون خارج الصندوق، وليس الأشخاص التقليديين الذين يعتمدون على النسخ واللصق، أو اتباع ما هو معروف وشائع بشكل أعمى.

4. القدرة على القيام بمهام متعددة في وقت واحد (Multitasking)

صحيح أن كل إنسان يجب أن يركز في مهمة معينة في نفس الوقت حتى ينجزها بأسرع وقت، ولكن المقصود بـ Multitasking هو المقدرة على تنظيم الوقت طبقاً لمتطلبات العمل.

فهناك اجتماعات و متطلبات معينة يجب على كل شخص تأديتها باستمرار مهما كان المشروع الذي يعمل عليه، لهذا فإن مهارة تنظيم الوقت، والانتقال بين عدة مهمات مهارة ضرورية تتطلبها جميع الشركات.

5. مهارات حل المشكلات (Problem-Solving skills)

أي مشكلة يجب أن يتم حلها بطريقة منهجية لها خطوات معينة، وكلما كان الشخص على دراية بالأدوات التي يعتمد عليها كلما كان حل أي مشكلة أمر بسيط.

لهذا تطلب الشركات دوماً الأشخاص الذين يحسنون التفكير، واتخاذ القرارات السليمة بأسرع وقت لتخطي أي عقبات. لأن المشكلات والعيوب تظهر باستمرار، لهذا يجب أن يكون هناك نظاماً لمواجهتها.

امتلاكك لهذه المهارات بالإضافة إلى المعرفة العلمية الضرورية في التخصص الذي اخترته هو سبيلك للحصول على وظيفة في مجال تكنولوجيا المعلومات.

الآن حان وقت الجزء الذي كنت تنتظره في هذا الدليل… ألا وهو كيف تبدأ في مجال الـ IT بشكل عام بحيث تختار تخصص ثم تبدأ في البحث عن وظيفة… كل هذا ستعرفه بالتفصيل الآن.

كيف تبدأ في مجال تكنولوجيا المعلومات

كيف تبدأ رحلتك في مجال تكنولوجيا المعلومات

عندما أخبرتك ما هو الـ IT وتعرفت على تخصصاته أو مجالاته المختلفة كنت أريد أن أضع لك بجوار كل وظيفة متوسط الراتب الذي تحصل عليه.

ولكني وجدت أن هذا الأمر قد يؤثر على اختيارك خصوصاً إن فكرت في المال وحسب… وفي نفس الوقت أنا أريد أن أساعدك على اختيار التخصص الذي تبدأ فيه رحلتك في عالم تكنولوجيا المعلومات.

لهذا قررت أن أساعدك بطريقة عملية… بحيث أضع أمامك الخطوات التي عليك القيام بها، و كل المصادر التي قد تحتاج إليها من أجل تنفيذ هذه الخطوات.

هذه الخطوات ستكون على النحو التالي:

  1. تحديد ما هي الأساسيات التي يجب أن تكون على دراية بها حتى تبدأ في تخصص في مجال الـ IT وكيف تتعلمها.
  2. كيف تختار تخصص الـ IT بطريقة عملية.
  3. أهم المؤسسات والمصادر والكورسات التي يمكنك الإعتماد عليها في تعلم مهارات التخصص الذي قمت باختياره.

لهذا أرجو أن تسير مع هذا الجزء تحديداً بهذا الترتيب، ولا تضغط على أي رابط أو مصدر سأضعه لك حتى تنتهي من القراءة لكي تستوعب الصورة بشكل كامل أولاً.

دعني لا أطيل عليك أكثر!

أولاً: الأساسيات التي عليك اتقانها قبل البدء في تعلم تكنولوجيا المعلومات

سوف أفترض هنا أنك شخص مبتديء تماماً، وليس لديك أي خبرة أو معرفة حول الـ IT، وفي حالة كانت لديك المعرفة حول بعض النقاط التالية فيمكنك تجاوزها.

1- القدرة على التعامل مع أجهزة الكمبيوتر وأنظمة التشغيل وأشهر البرامج

من البديهي أن تكون على دراية بكل من:

  • كيفية عمل الكمبيوتر بشكل عام والعناصر الأساسية التي يتكون منها.
  • أنواع أجهزة الحواسيب المختلفة.
  • أنظمة التشغيل الشائعة (Mac – Windows – Linux) والاختلافات العامة بينها.

هذا بالإضافة إلى معرفة كيفية التعامل مع بعض البرامج الشهيرة مثل (Microsoft Office)، وإليك أفضل المصادر التي قد تعتمد عليها من أجل ذلك.

2- القدرة على البحث على الإنترنت بكفاءة

عندما بدأت البحث والتعلم في مجال البرمجة بحثت عن أشهر المبرمجين في العالم وقتها، فوجدت في واحدة من اللقاءات التي أجراها أحدهم يقول بأن تقريباً 40% من وقته في العمل يقضيه في البحث.

هذه الحقيقة صراحة صدمتني في البداية، وفي نفس الوقت جعلتني أحب هذا المجال أكثر وأكثر… ولهذا عليك أن تتعلم مهارة البحث عن المعلومات.

البحث لا يقتضي فقط استخدام محركات البحث بشكل أكثر فاعلية، ولكن يتضمن معرفة المنتديات و أهم المواقع في مجالك، والتي يمكنك استخدامها في التواصل مع أكبر قدر من المتخصصين في مجالك لتبادل المعلومات والخبرات.

هذه المنصات تختلف من مجال لآخر، ولا تقلق فستكتشف وحدك أهمها، كما أن أغلب هذه المصادر سيتم ذكرها في الكورسات التي سأرشحها لك لاحقاً.

وبما أنك شخص سيتخصص في تكنولوجيا المعلومات، فعليك الاستفادة ببعض الأساسيات التي تتيحها هذه التكنولوجيا، ولذا أعتقد انك ستهتم بقراءة المقالين بالأسفل:

3- القدرة على التعلم الذاتي

التعلم الذاتي باختصار هو القدرة على استخلاص المعلومات بمفردك من خلال الكورسات والمقالات والدورات التدريبية المتاحة على الإنترنت.

التعلم الذاتي هو سمة أساسية لأي شخص يعمل في مجال تكنولوجيا المعلومات، فكل يوم هناك الجديد… لهذا يجب عليك أن تكون شخص يحب الإطلاع ويرغب في التعلم واكتساب المعلومات من مصادرها.

هذه المهارة تعتمد على شغفك بما تتعلمه، وفي نفس الوقت على قدرتك على ضبط نفسك والصبر من أجل الوصول إلى ما تريد.

4- مستوى جيد من اللغة الإنجليزية

اللغة الإنجليزية تمثل مطلب رئيسي للتعامل مع التكنولوجيا بشكل عام، وهي مطلب أساسي جداً للعمل في مجال الـ IT.

أنا أعلم أن هذه عقبة قد تقف في طريق البعض… من أجل هذا قمنا بعمل دليل شامل لتعلم اللغة الإنجليزية خطوة بخطوة بطريقة علمية وعملية بعيداً عن الأسلوب الخاطئ الذي تتبعه أغلب المدارس.

كما أنصحك أيضاً بالإطلاع على هذه المصادر التي ستساعدك في رحلتك للتعلم:

ثانياً: كيف تختار التخصص المناسب لك في مجال الـ IT

كيف تختار التخصص المناسب لك في مجال الـ IT

هذا الموضوع هام للغاية وجائتنا فيه الكثير من الأسئلة، لهذا دعني أضع لك بعض الاستراتيجيات التي ستساعدك على البحث والاختيار.

1- ابحث عن شغفك

أنا شخصياً أحببت البرمجة بسبب تعلقي بالحواسيب وكيفية استخدامها… ومع الوقت وجدت أنني أحب بناء المواقع وتطوير تطبيقات الويب والبحث عن البيانات وجمعها وتحليلها.

عليك أن تفعل نفس الشيء، فربما أنت تحب ألعاب الهواتف وتريد صناعة ألعاب مثلها، أو لعلك تحب أجهزة الحواسيب بشدة وتعلم كل شيء عن القطع الخاصة بها بل وتقوم بتجميعها وإصلاح ما بها من عيوب.

فلماذا لا تختار مجال IT Support أو هندسة الشبكات.

2- ابحث في مواقع الوظائف المختلفة

إن كنت تملك خبرة عملية في السوق أو تريد البحث عما هو مطلوب فيه، فعليك أن تذهب إلى مواقع الوظائف المختلفة والمنتشرة في كل دول العالم العربي.

انظر إلى وظائف الـ IT بشكل عام وابحث عن:

  • عدد الوظائف المطروحة في كل تخصص.
  • المهام المطلوبة في كل تخصص.
  • التكنولوجيا التي عليك أن تتعلمها في كل تخصص.
  • المرتبات في كل تخصص (إن وجدت).

وابدأ في المقارنة، فربما تختار التخصص الذي يتطلب مهارات أقل لأنك لا تملك الكثير من الوقت للتعلم… أو تختار التخصص الأسهل.

أو ربما تتعلم التخصص الأكثر طلباً في السوق حتى تضمن لنفسك وظيفة… أو ربما تختار التخصص الأعلى أجراً.

3- ابحث على منصة لينكد إن

منصة لينكد إن هي واحدة من أفضل المنصات التي يتجمع فيها المحترفين في كل المجالات وستجد عليها:

  • نصائح وإرشادات ومقالات من متخصصين في كل مجال.
  • إعلانات وظائف من الكثير من الشركات.
  • يمكنك التواصل مع أي شخص على المنصة لكي تسأله عن رأيه أو تستفيد من خبرته.

يمكنك أن تعتبر لينكد إن أنها فيسبوك المحترفين، لهذا أنصحك أن تستغلها جيداً في البحث و التواصل مع المحترفين في التخصص الذي تهتم به لتطلب منهم النصيحة وتقارن بين مختلف التخصصات التي تهتم بها.

4- عليك أن تدرك أنه يمكنك تغيير مسارك في أي وقت

هناك الكثير من المحترفين في مجال الـ IT الذين يغيرون من تخصصاتهم في الكثير من الأحيان… فكما أشرت سابقاً كل يوم هناك الجديد.

كما أن هؤلاء المحترفين يتمتعون بمهارة التعلم الذاتي السريع – التي تحدثنا عنها سابقاً – والتي تمكنهم من تعلم أي شيء بسرعة والتأقلم عليه.

وأنت أيضاً يمكنك الوصول لهذه المرحلة، لهذا لا أريدك أن تضيع وقت طويل في البحث والمقارنة بين مختلف التخصصات لأنك يمكنك تغييره في المستقبل.

فقط قم بالبحث والمقارنة قليلاً قم ابدأ فوراً رحلتك في التعلم وتطوير نفسك.

ثالثاً: أهم الكورسات ومصادر تعلم الـ IT

أهم المصادر لتعلم تخصصات مجال تكنولوجيا المعلومات المختلفة

كل شخص له أسلوب يفضله في التعلم، فهناك من يحب الكورسات و الدورات التفاعلية الشخصية، وأن يتحاور مع المدرب بشكل مباشر ويتعلم منه.

وهناك من يفضل الكورسات التي تسمح له باختيار الوقت المناسب له والطريقة التي يتعامل بها مع المادة العلمية… وغيرها من الأساليب.

لهذا حرصت أن أجمع أفضل المصادر لتعلم مختلف تخصصات الـ IT، وحرصت أيضاً أن أضع المؤسسات التي توفر شهادات معتمدة، وذلك لأنها هامة جداً في الحصول على وظيفة في هذا المجال لبعض الشركات خصوصاً في الوطن العربي.

1- الكورسات المقدمة من شركة جوجل

جوجل تقدم مجموعة من أفضل الكورسات في تخصصات (IT Support) و (IT Administration)، وكل كورس تقوم بإتمامه ستحصل على شهادة معتمدة من شركة جوجل.

أنا شخصياً أعرف بعض ممن حصلوا على شهادة (IT Support)، و وجدوا وظائف جيدة في هذا المجال… فإن كان هذا اهتمامك فلما لا تفعل مثلهم.

هذه الكورسات ستضع أمامك كل ما تريد من معلومات، ويمكنك الدراسة حسب الوقت الذي تريد، كما أن شهادة IT Support أعرف من حصل عليها فقط بعد دراسة عدة أشهر قليلة (4 إلى 6 أشهر فقط).

2- منح وبرامج معهد تكنولوجيا المعلومات التابع لوزارة الإتصالات المصرية

معهد (iti) المصري يُعد من أفضل المراكز لتعليم تكنولوجيا المعلومات، والذي يقدم منح مجانية وشهادات معتمدة في العديد من التخصصات.

هذه البرامج تغطي الكثير من التخصصات في مجال تكنولوجيا المعلومات التي عرضناها سابقاً، كما أن بعضها موجه للطلاب الحاليين أو الخريجين.

أنصحك أن تحتفظ بهذه الروابط وأن تقوم بمتابعتها باستمرار، ويمكنك أيضاً الاتصال بالمعهد… إن كان لديك بعض الاستفسارات عن أماكن الدراسة وأوقاتها وشروط القبول وغيرها.

3- كورسات مبادرة African App Launched

هذه المبادرة تقدم كورسات مجانية في الكثير من التخصصات والمجالات المتعلقة بالبرمجة وتطوير تطبيقات الهواتف و علوم البيانات وغيرها.

يمكنك الإطلاع على كل الكورسات المتاحة من خلال هذا الرابط واختيار ما يناسبك منها.

هذه الكورسات موجودة على منصات عالمية مثل EdX و Udacity مما يضمن تجربة تعليم مفيدة. يمكنك معرفة كيفية التقديم ومدة دراسة كل مسار ستختاره من الرابط الذي أشرت إليه.

4- الكليات والمعاهد المتخصصة

هذا ينطبق على من هم في مرحلة الثانوية العامة، أو من لديهم الوقت والاستعداد الكافي للدراسة الأكاديمية.

5- مصادر الكورسات الاحترافية الأخرى

بعض المصادر السابقة ربما لا يكون التعليم عليها مليئ بالتفاعل أو الخبرة العملية الكبيرة، ولهذا أرشح لك بعض أهم المصادر التي يمكنك أن تلقي عليها نظرة.

1- منصة يوديمي (واحدة من أفضل المنصات، والتي ستجد عليها الكثير من الكورسات الرائعة و السريعة في مجال الـ IT بكل تخصصاته)، وذلك من خلال الرابط بالأسفل.

كورسات في الـ IT على منصة يوديمي

أنا شخصياً أخذت العديد من الكورسات لتعلم لغة برمجة Python (والتي تعد حجر الأساس في مجال علم البيانات)، ولكني لم أجد أفضل الكورس الشامل الذي بالرابط بالأسفل:

2- منصة Edx عليها أيضاً الكثير من كورسات مجال الـ IT والمقدمة من جامعات متخصصة (لمن يريد الحصول على شهادة والتعلم بشكل تقليدي).

3- منصة Treehouse (واحدة من أفضل المنصات في العالم لتعلم البرمجة بشكل عملي ممتع).

6- دورات تدريبية في مراكز معتمدة

هناك الكثير من مراكز التعلم على أرض الواقع التي تتيح دورات تدريبية في الكثير من تخصصات IT… مثل المركز الثقافي الروسي، وبعض المراكز المعتمدة التي يمكنك البحث عنها بسهولة.

كما أشرت سابقاً الأمر يعود إليك في الاختيار حسب وقتك والطريقة التي تفضلها في التعلم.

7- مقالات مهمة في الرابحون ستوفر عليك الكثير

اقرأ أيضاً هذه المقالات على منصة الرابحون، والتي أعتقد أنها ستقدم لك فائدة جيدة وستساعدك على البحث واختيار المنصات المناسبة لك.

كيف تبدأ في العمل كمتخصص IT وتحقق دخل منه

الحصول على دخل من خلال العمل في تكنولوجيا المعلومات كما تحدثنا من قبل يعتمد إما على الحصول على وظيفة أو الربح من مجال العمل الحر… وهذا ما سنتحدث عنه بإيجاز.

1- الحصول على وظيفة

لكي تحصل على وظيفة في أي تخصص في مجال تكنولوجيا المعلومات عليك أن تمتلك Portfolio جيد يبرز مهاراتك والمشاريع التي قمت ببنائها بيديك (ستجد الكثير من هذه المشاريع في الكورسات التي أشرت لها).

وبعد ذلك ما عليك إلا التقديم على مختلف الوظائف التي تجدها في كل مكان، وأن تسأل كل من تعرفه على وظائف في تخصصك… استمر في المحاولة والتدرب على المقابلة الشخصية والأسئلة الشائعة بها حتى يتم قبولك في أحد الوظائف.

2- الربح من العمل الحر

العمل الحر والربح من أحد تخصصات تكنولوجيا المعلومات

هناك الكثير من المبتدئين في الكثير من تخصصات الـ IT الذين يربحون مبالغ جيدة للغاية خصوصاً في مجال البرمجة وتطوير والتطبيقات والألعاب.

وبسبب أهمية العمل الحر قمنا بتغطية كل ما قد تحتاج إليه للبدء في هذا المجال من معلومات و أدوات وشروحات لمنصات العمل الحر المختلفة.

ستجد كل هذا في المصادر التالية:

و لا تنسى أيضاً أن تقوم بـ إنشاء حساب لينكد إن احترافي يمثلك كمتخصص IT، حيث يمكنك من خلاله الحصول على الكثير من الفرص.

كيف تصل لأفضل متخصصي الـ IT حول العالم لتنفيذ المهام التي تحتاج لها (لأصحاب البيزنس)

يمكنك كصاحب عمل استخدام ما جاء في الجزء الأخير “كيف تصل لوظيفة في مجال IT” للوصول لمحترفين في كل مجالات الـ IT، ولكن بالطبع مع التعديل والمرونة.

وهذه في عجالة بعض النقاط التي ستساعدك كصاحب عمل في الوصول لمتخصصين في الـ IT:

1- متابعة مجموعات السوشيال ميديا المتخصصة، والتي يقوم المبرمجين والمطورين بعملها لتسهيل التواصل مع أصحاب العمل.

2- الاستعانة بمواقع العمل الحر التي تم ذكرها بالأعلى، وعلى سبيل المثال هذه بعض الخدمات الرائعة على موقع فايفر في كل مجالات IT:

أفضل خدمات فايفر في تكنولوجيا المعلومات

3- الاستعانة بالشركات الوسيطة.

4- البحث على موقع لينكد إن

خاتمة

أعتقد أنك أصبحت الآن تعرف كل شيء تقريباً عن ما هو الـ IT وكيف تبدأ فيه خطوة بخطوة بشكل عملي… فكل ما عليك الآن هو أن تبدأ.

لا تتردد و لا تضيع مزيداً من الوقت، و أوجد لنفسك مكان على خارطة تكنولوجيا المعلومات، والتي أصبحت الحاضر والمستقبل في كل دول العالم.

أتمنى لك التوفيق والنجاح… إلى لقاءٍ قريب!

المصدر: موقع الرابح

شارك المقال مع أصدقائك على السوشيال ميديا

م. أحمد السيد

قائد الفريق و مدير المشروعات

برنامج إدارة العيادات الطبية

تطبيق موبايل إدارة الإستشارات الطبية الأونلاين

انتقل إلى أعلى