ما هي متطلبات سوق العمل في مجال البرمجة؟ تعرف عليها الآن

ما هي متطلبات سوق العمل في مجال البرمجة؟ تعرف عليها الآن

ن الرائع أو تكون مبرمجاً محترفاً، لكن الأروع أن تعرف متطلبات سوق العمل في مجال البرمجة حتى لا تتعلم أي شيء يعجبك وهو غير مطلوب ولن يفيدك فعلياً في مسيرتك المهنية.

وفي هذا المقال ستعرف ما هي تلك المتطلبات وكيف تتأهل لسوق العمل مع بعض النصائح الهامة لتصل إلى هدفك وتتميز عن الآخرين.

لذلك هيا بنا ندخل في تفاصيل المقال…

هل البرمجة مطلوبة في سوق العمل بشدة؟

إجابة هذا السؤال معرفة بالطبع في هذا العصر، وهي أنه “نعم” البرمجة كانت وستظل مطلوبة بشدة ويزداد الطلب على المبرمجين المحترفين باستمرار، فتعد البرمجة على رأس أكثر 10 مجالات مطلوبة حالياً ومستقبلاً في العمل الحر.

لكن حديثنا هنا ليس عن شدة طلب البرمجة في الأسواق المحلية أو لدى الشركات، بل عن مدى طلبها على مواقع الفري لانسر العربية والعالمية مثل Upwork و Freelancer وغيرهما.

وهذا حتى لا تكون عبداً للشركة التي ستستغني عنك في أول فرصة لتوفير راتبك أو لأي سبب طاريء مثلما حدث في أزمة كورونا وتم تسريح عشرات الآلاف من الموظفين ولم يبالي بهذا التسريح كل عامل حر عبر الإنترنت.

إذن ما هي متطلبات سوق العمل في مجال البرمجة؟

أكثر مجالات البرمجة طلباً في سوق العمل:

طبقاً لموقع CareerKarma.com فهذه أكثر مجالات البرمجة طلباً حالياً طبقاً لمسمياتها الوظيفية:

  • مسؤول قواعد بيانات Database Administrator.
  • مطور مواقع الويب Web Developer.
  • مبرمج جافا سكريبت Java Developer.
  • مبرمج لغة بي إتش بي PHP Developer.
  • مبرمج لغة بايثون Python Developer.
  • مسؤول أنظمة وشبكات Network and Systems Administrator.
  • مبرمج ومطور تطبيقات الهواتف الذكية Mobile Application Developer.

هذا إلى جانب:

  • مطور الويب المتكامل Full Stack Developer (يجمع بين تصميم الويب وبرمجة الويب).
  • مبرمج ومطور واجهات الويب Front-End Developer.
  • مبرمج ومطور الويب Back-End Developer (يبرمج الأجزاء الخلفية التي لا تظهر على الواجهة).

كيف تتأهل لسوق عمل البرمجة؟

1- إتقان اللغة الانجليزية:

إتقان اللغة الانجليزية ليس أمراً اختيارياً لمن يريد العمل في مجالات اخترعها وطورها أهل هذه اللغة، خاصة لو كانت هذه اللغة هي لغة العلم في هذا العصر بشكل عام.

2- إتقان مهارات البحث:

العمل من المنزل عبر الإنترنت أو حتى في شركة من أهم أساسياته “البحث”، والأشخاص الذين يتطورون في الحقيقة هم الذين يعتمدون على أنفسهم ويبحثون عن حل كل مشكلة تواجههم، ولا يلجؤون للسؤال باديء الأمر.

3- بناء سيرة ذاتية وبورتفوليو قويين:

أهم ما تهتم به عند كتابة السيرة الذاتية هو أعمالك السابقة والمشاريع التي أنجزتها أو شاركت بها، وكذلك البورتفوليو الذي يعتبر معرض أعمالك يجب أن تضع به كل مشروع كبير أو صغير قد أنجزته مع مراعاة تحديثه باستمرار.

4- تعلم أفضل لغات البرمجة في المجال البرمجي الذي اخترته:

لا يوجد أكثر من لغات البرمجة في مختلف مجالاتها، ومن السهل أن تقرر تعلم كل تلك اللغات، لكن من الصعب أن تكون محترفاً في مجالك بتعلم كل اللغات المنتشرة والمشهورة.

لتكون محترفاً بحقٍ عليك أن تتعلم أفضل لغات البرمجة في مجالك حتى لو كانت غير مشهورة أو جديدة واترك الباقي وراء ظهرك.

6- عدم انتظار الوظيفة وبدء العمل على مواقع العمل الحر العربية والأجنبية:

الوظيفة في الحقيقة لا تساوي شيئاً في مسارك المهني، وما تحتاجه لتصل إلى القمة في مجالك هو أخذ خطوات فعلية باجتهاد المستمر في المسار الصحيح.

وأول خطوة للوصول إلى القمة هي بدء العمل دون النظر إلى العائد المادي (في البداية فقط) حتى تبني سمعة في السوق وتكون لديك قاعدة عملاء جيدة.

ويجب أن تعلم أن البداية هي الأصعب، لذلك عليك أن تصبر وتثابر حتى تصل إلى هدفك.

7- الاستمرار في التعلم والتطبيق بشكل جانبي مع العمل:

بعد أن تتعلم وتصل إلى مرتبة جيدة تسمح لك بالعمل على مشاريع واستقبال طلبات العملاء ستشعر أنك قد وصلت إلى القمة وأنك قد اكتفيت من العلم وأصبحت العالم الخبير.

لكن في الحقيقة هذا الشعور هو بداية فشلك، لأن العلم لا حدود له، خاصة في مجالات البرمجة كما ذكرنا أنها سريعة التطور والتغير.

فإن اكتفيت بما لديك ستجد من هو أقل منك قد سبقك وارتقى عنك وأنت في مكانك عملائك يقلّون وسمعتك تسوء.

لذلك استمر في التعلم مع العمل ونظم وقتك لتداوم على الاثنين معاً.

كيف تسد الفجوة بين كونك مبتديء ومتطلبات سوق العمل التي من بينها الخبرة؟

سد هذه الفجوة بسيط وسهل لكنه يحتاج إلى الصبر في البداية خاصة إذا كنت مبتدءاً جداً في مجال البرمجة.

ولسد هذه الفجوة عليك أن تعمل بما اكتسبته من علم دون النظر إلى الأرباح نهائياً حتى تكتسب الخبرة الحقيقية التي تؤهلك للعمل حتى مع الشركات العالمية.

فالنصيحة المناسبة هنا هي الرضا بأي فرصة ولو كان العائد المادي منها قليل جداً، وليست النصيحة المناسبة لسد تلك الفجوة أن تحرص وتستمر على التعلم.

فعلى الرغم من ضرورة الاستمرار في التعلم إلا أن التعلم وحده لن يُكسِبك الخبرة، والتطبيق سيفعل، إذ أن مع التطبيق تظهر المشاكل والأخطاء ومع كل مشكلة تحلها وعقبة تتخطاها تكتسب خبرة وعلماً أيضاً.

نصائح هامة:

هذه النصائح ستساعدك جداً في طريقك – إن شاء الله -:

  • التركيز والتخصص في مجال واحد فقط.
  • إدارة الوقت وتنظيمه واستثماره.
  • تعلم التسويق الإلكتروني واستراتيجياته للتسويق لنفسك وأعمالك.
  • الاستمرار هو السر الحقيقي للوصول بعد فضل الله – سبحانه وتعالى -.
  • وأخيراً الصبر.

وختاماً:

كان المقال عن متطلبات سوق العمل في مجال البرمجة، لكن متطلبات النجاح على رأسها السعي المستمر الدؤوب.

فابدأ اليوم بالعمل على التعلم وتطوير نفسك في المجال الذي اخترته، ولا تنسى العمل بالنصائح التي ذكرناها ففيها فوائد عظيمة – إن شاء الله -.

المصدر: موقع الوظائف والآونلاين

شارك المقال مع أصدقائك على السوشيال ميديا

م. أحمد السيد

قائد الفريق و مدير المشروعات

برنامج إدارة العيادات الطبية

تطبيق موبايل إدارة الإستشارات الطبية الأونلاين

انتقل إلى أعلى