100‮ ‬مليار دولار إنفاق شرگات التگنولوجياعلي إنتاج‮ »‬السيرفر‮« ‬هذا العام

100‮ ‬مليار دولار إنفاق شرگات التگنولوجياعلي إنتاج‮ »‬السيرفر‮« ‬هذا العام

خالد بدر الدين:   رغم أن الإنفاق علي تكنولوجيا الكمبيوتر العالمية من المتوققع أن ينخفض بنسبة %3 هذا العام فإن شركات هذه التكنولوجيا تعتزم إنفاق حوالي 100 مليار دولار علي برامج »هارد وير« و»سوفت وير« الخاصة بمراكز البيانات خلال العام…

خالد بدر الدين:
 
رغم أن الإنفاق علي تكنولوجيا الكمبيوتر العالمية من المتوققع أن ينخفض بنسبة %3 هذا العام فإن شركات هذه التكنولوجيا تعتزم إنفاق حوالي 100 مليار دولار علي برامج »هارد وير« و»سوفت وير« الخاصة بمراكز البيانات خلال العام الحالي.

 
والأبرز في ذلك المجال شركة »سيسكو سيستمز« الأمريكية التي أعلنت مؤخراً أنها ستقوم ببناء أجهزة »سيرفر« الكمبيوتر الخادم- خاصة بها وهي الأجهزة القوية التي تدير مراكز شبكات الكمبيوتر للشركات في مختلف أنحاء العالم.
 
وكانت أجهزة »سيرفر بليد« التي تصممها »سيسكو« وتطورها منذ سنتين في سرية تامة جعلتها تدخل في منافسة مباشرة مع شريكتها »هيوليت باكارد« التي تتعاون معها منذ سنوات طويلة لتبدأ الآن عصراً جديداً يختفي فيه التعاون السابق الذي كان يحقق لشركات تكنولوجيا الكمبيوتر أرباحاً طائلة، وتظهر الآن ابتكارات فردية تغزو بها الشركات مجالات بعضها البعض خصوصاً في مجال البحوث من أجل النمو بعد تفاقم الركود الحاد الذي من المتوقع أن يقلص مبيعاتها خلال الفترة المقبلة.
 
وذكرت صحيفة »وول ستريت« أن »سيسكو« تحقق منذ سنوات عديدة نمواً قوياً في نشاطها الرئيسي وهو انتاج أجهزة استقبال الانترنت »الراوتر« ووسائل اتصال شبكات الكمبيوتر ببعضها البعض، بينما كانت »هيوليت باكارد« تسيطر علي سوق أجهزة »السيرفر« أو الكمبيوتر الخادم.
 
وكانت »سيسكو« تتعاون مع »هيوليت باكارد« ومع الشركات التي تنتج »سوفت وير« وأدوات التخزين بحيث تكمل بعضها البعض في انتاج مستلزمات مراكز البيانات التي تساعد الشركات علي إدارة أنشطتها والتعامل عبر الانترنت.
 
ولكن هذه الظروف تغيرت مؤخراً حيث أدي وصول هذه الصناعة إلي مرحلة النضج إلي تصادم الشركات العملاقة ومنافستها مع بعضها البعض، بعد أن استفادت شركات التكنولوجيا من القدرات الجديدة التي جمعت أجهزة الكمبيوتر والسوفت وير والشبكات في وحدات مركزية مشتركة.

وعندما بدأت أنشطة شبكات »سيسكو« تتباطأ عام 2005 دخلت في منافسة مع كبري الشركات العالمية الأخري مثل »هيوليت باكارد« و»مايكروسوفت« و»انترناشيونال بيزنس ماشينز« و»IBM «.

كما دخلت في معارك جديدة عندما توسعت في مجال الإلكترونيات ونظم التسلية والترفيه داخل الاستادات والنوادي الرياضية.
وقال جون تشامبرز الرئيس التنفيذي لشركة »سيسكو« خلال مؤتمر صحفي عقده الشهر الماضي في مومباي إن الشركة تتوقع استغلال احتياطيها الضخم من السيولة النقدية خلال الركود الحالي في التوسع أكثر وأكثر في مجالات لم تتنافس فيها من قبل لدرجة أنها اقترضت أيضاً 4 مليارات دولار لتزيد من قوتها الاستحواذية حيث يصل اجمالي ما يوجد في خزائنها 29.5 مليار دولار مما يمنحها مميزات تنافسية قوية لأن السيولة النقدية هي الملك والملكة والأسرة المالكة في هذه الصناعة.
واذا كانت المنافسة الجديدة التي دخلت فيها »سيسكو« ضد »هيوليت باكارد« ستجعلها تطل علي نافذة جديدة تقدم لها أحدث مبتكرات »السيرفر« إلا أن هذه الحركة الجريئة ستجعل هيوليت أيضاً تستثمر أموالها في أنشطة الشبكات لتنافس »سيسكو«
ويؤكد زيوس كيرافالا محلل بحوث التكنولوجيا بشركة »يانكي جروب« أن »سيسكو« ستواجه صعوبات كبيرة في مجال الكمبيوتر الخادم، وإن هذه الخطوة هي أخطر وأجرأ ما قامت به »سيسكو« في تاريخها.

ولكن بادماسري واريور كبيرة مهندسي التكنولوجيا بشركة »سيسكو« تري أن الشركة انتقلت بجرأة في الماضي إلي أنشطة جديدة ويمكنها الأن الانتقال بجرأة ايضاً في مجالات أخري والفرق الوحيد أن القواعد القديمة تغيرت بعد أن أصبح شريك الأمس خصم اليوم.
وقد اندلعت المعارك في صناعة تكنولوجيا الكمبيوتر والانترنت منذ العام الماضي عندما اشتدت المنافسة بين »هيوليت باكارد« و»IBM « علي مبتكرات التكنولوجيا بشرائها الشركة العملاقة »الكترونيك داتا سيستمز« المتخصصة في تقديم خدمات الكمبيوتر والانترنت.
وحاولت »مايكروسوفت« منافسة »جوجل« المتخصصة في بحوث الانترنت بعرضها شراء »ياهوو«.
كما أن »سان مايكرو سيستمز« بدأت تبتعد عن أنشطتها الرئيسية في »السيرفر« و»السوفت وير« لتتخصص في »سوفت وير« قواعد البيانات التي تنتجها شركة »اوريكل« كما تعتزم شركة »ديل« انتاج سوفت وير جديد لإدارة مراكز البيانات تتنافس مع المنتجات الحالية التي تقدمها »IBM « و»هيوليت باكارد« وغيرها من الشركات.
وفي الماضي عندما كانت كبري شركات التكنولوجيا تخترق مجالات بعضها البعض كانت تلقي انتقادات عنيفة لأنها تخلق ما كان يعرف باسم »المنافسة التعاونية« بمعي أنها تتنافس في بعض المجالات وتتعاون في مجالات أخري 
ولكن »سيسكو« حالة استثنائية لأنها غيرت استراتيجيتها بدرجة عنيفة منذ بداية العقد الحالي.

وبدأت أنشطة شبكات الشركة تنمو خلال السنوات القليلة الماضية، أبطأ من بقية أنشطتها لدرجة أن أنشطة الشبكات انخفضت من %16 عام 2007 إلي %10 في عام 2008.

وعوضت »سيسكو« هذا الانخفاض بالتوسع في مجالات جديدة حيث استخدمت منتجاتها المعروفة باسم »لينكسيس« و»سينتيفيك اتلانتا« اللتان استحوذتا عليهما خلال العقد الحالي لتخترق بيوت المستهلكين في شبكات لاسلكية وصناديق الكابلات.
 
كما تنافست مع »مايكرو سوفت« في مجال التكنولوجيا التي توجد البريد الالكتروني مع البريد الصوتي والمكالمات التليفونية في خدمة واحدة وبدأت تركب شاشات عملاقة في الاستادات الرياضية ودخلت ايضاً مجال أجهزة المراقبة بالفيديو.
 
والمنافسة العنيفة التي اخترقتها سيسكو مؤخراً هي مراكز البيانات وهي مراكز الكمبيوتر العملاقة التي تخزن فيها الشركات معلوماتها وتعالجها وتسترجعها.
 
وأهم الشركات المنافسة في هذا المجال »IBM « و»هيوليت باكارد« و»ديل« وكذلك »مايكروسوفت« التي تدير برنامج »السوفت وير« الخاص بها مع برامج من شركة »BMC « سوفت وير أو شركة »VM « سوفت وير.
 
ولكن مع تداخل تكنولوجيات »الهارد وير« و»السوفت وير« في السنوات الأخيرة فإن »سيسكو« تجد فرصة ذهبية في الدخول لمجال مراكز البيانات التي تتوقع منها ايرادات ضخمة في السنوات المقبلة قد تصل إلي 50 مليار دولار سنوياً لا تحصل منها حالياً »سيسكو« إلا علي ملياري دولار فقط أو%5 من اجمالي ايراداتها الحالية.

المصدر: موقع المال

شارك المقال مع أصدقائك على السوشيال ميديا

م. أحمد السيد

قائد الفريق و مدير المشروعات

برنامج إدارة العيادات الطبية

تطبيق موبايل إدارة الإستشارات الطبية الأونلاين

انتقل إلى أعلى