9 فرص هائلة في مجال الرعاية الصحية ترتكز على التكنولوجيا

9 فرص هائلة في مجال الرعاية الصحية ترتكز على التكنولوجيا

إذا كنت قد اضطرت إلى قضاء بعض الوقت في غرفة انتظار في المستشفى أو وضعت على قائمة الانتظار لدى مزود التأمين الخاص بك للحصول على الموافقة على عقار أو علاج، فأنت تعرف أن الصناعة الطبية مهيأة للتطوير. سواء كنت رائد أعمال أو مستثمر أو مبتكر، فإن فرص النجاح في هذه الصناعة على وشك أن تزدهر بشكل كبير.

وأحد المحركات الرئيسية للتغيير هو الطفرة التكنولوجية التي يتم تكييفها لمساعدة شركات الرعاية الصحية على العمل بشكل أفضل من أي وقت مضى. ولا يمكن أن يكون التوقيت أفضل، لأن الإنفاق في هذا القطاع يتزايد بمعدل سريع.

إذا كنت تنتظر حدوث التوسع في قطاع الرعاية الصحية، فإليك هنا عدد قليل من الأرقام التي توضح لماذا يجب على كل رائد أعمال تصيد هذه الفرصة. وجدت دراسة آي إم إس هيلث أن الإنفاق على الوصفات الطبية من المتوقع أن يرتفع بنسبة 22 في المائة بحلول عام 2020، وهو ما يُعادل حوالي 400 مليار دولار. كما ارتفع الإنفاق على التأمين الصحي بنسبة 4.4 في المائة من عام 2015 إلى عام 2016، حيث ارتفع قدر الإنفاق الشخصي على الخدمات المرتبطة بالصحة مجددًا بحيث بلغ 329.8 مليار دولار.

ويعد كل من الذكاء الاصطناعي وسلسلة الكتل من أكبر مجالات الفرص التي ستهز الصناعة وتحدث تغير حقيقي في البيانات الكبيرة. وفيما يلي مجالات الرعاية الصحية التي تعد مناسبة لانتهازها.

  1. البيانات الكبيرة والتحليلات

لقد أحدثت ثورة البيانات الضخمة طفرة في العوالم التجارية والمالية، وذلك في الغالب من خلال تقديم أفكار للشركات التي كانت تتطلب في السابق قوة عاملة كبيرة في الحوسبة والتكاليف العامة. حيث ساهم تقدم تقنيات البيانات والتحليلات في تسطيح صناعات بأكملها، وسوف يفعل الشيء نفسه في الصناعات ذات الصلة بالصحة.

  1. تطوير الأدوية

يمكن للشركات التي تشرع الوصول إلى البيانات أن تساعد في تسريع تطوير الأدوية، وتخفيض تكلفة الأبحاث. وهذا يعني أن الشركات الأصغر يمكنها الآن الوصول إلى المعلومات الهامة، مما يتيح فرصًا للمزيد من الشركات للتعامل مع تطوير علاجات وأدوية وعلاجات جديدة.

  1. توقع احتياجات المريض

في كثير من الحالات، يعتبر التنبؤ باحتياجات المريض أو مشاكله أمورًا مرهقة على الأطباء وغيرهم من مقدمي الرعاية الصحية. ومع ذلك، وباستخدام أدوات البيانات الضخمة المتطورة، لا يستطيع مقدمو الرعاية تحديد عوامل الخطر التي تؤدي إلى مشاكل لدى المريض فحسب، بل يمكنهم أيضًا تحديد المرضى الذين يجب مراقبتهم عن كثب. في أحد الأمثلة، تمكنت شركة Optum، وهي مجموعة بحثية رئيسية في مجال الرعاية الصحية، من مساعدة الأطباء على تحديد المرضى المعرضين للخطر والتوصية باتخاذ تدابير وقائية باستخدام قاعدة بياناتهم الخاصة بمعلومات المريض.

  1. الذكاء الاصطناعي

شهد الذكاء الاصطناعي طفرة مذهلة جعلت الكثير من رجال الأعمال يشككون في مدى كون هذه التقنية عملية على المدى القريب. والخبر السار هو أنه يتم طرح تقنيات جديدة مُعززة بالذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي في تطبيقات واقعية في كل يوم. من خلال الاستفادة من هذه الأدوات، يمكن لقادة الرعاية الصحية الوصول إلى المعلومات بشكل أسرع وتحقيق نتائج أفضل.

  1. تحسين البحث

يمكن أن يساعد استخدام تقنيات مثل رؤية الكمبيوتر والتعلم الآلي في تحديد مجموعات البيانات الرئيسية التي قد تكون مستحيلة لمحركات البحث الأقل تطورًا. فمن خلال تقليل الوقت الذي يستغرقه البحث عن البيانات الهامة، وعن طريق زيادة فاعلية الاستفسارات، يمكن لتقنيات الذكاء الاصطناعي مساعدة مؤسسات الرعاية الصحية في تحسين جهودها البحثية دون ميزانية كبيرة.

  1. تخفيض الاحتيال

يمكن لحلول الذكاء الاصطناعي المتطورة أن تحدد الاحتيال بشكل أسرع، من خلال تقييم عوامل الخطر التي يصعب على البشر التعرف عليها. قررت إحدى الشركات معالجة القضايا المحيطة بالتحقق من التأمين وفهم الخدمات التي يتم تغطيتها، من خلال تعليم البرنامج المعزز بالذكاء الاصطناعي قراءة بطاقات التأمين وتحديد التفاصيل الرئيسية التي يغطيها التأمين. وهناك تطبيقات لا حصر لها للذكاء الاصطناعي في مجال الرعاية الصحية التي لم تتحقق بعد، والشركات التي تقدم حلول جديدة لا بد أن تكتسب المزيد من القوة، حيث يتوجه المتخصصون في الرعاية الصحية إلى الذكاء الاصطناعي للمساعدة في حل المشاكل التي تطرأ في صناعتهم.

  1. سلسلة الكتل

تقوم تقنية سلسلة الكتل بدعم كل صناعة يمكن تخيلها، كما تتزايد الفرص المتاحة لأصحاب المشاريع في تحقيق النمو مع كل تطبيق جديد. المبتكرون الذين يقدمون حلول سلسلة الكتل لصناعات الرعاية الصحية وعلوم الحياة لن يقوموا فقط بتنمية شركاتهم الخاصة، بل سيعملون أيضًا على تشجيع الصناعة لتوفير خدمات تعمل على تغيير الحياة.

  1. عقود ذكية

من الممكن دمج تقنيات مثل العقود الذكية لتحسين اختبار الأدوية لكل من المرضى والباحثين. ومع زيادة الأمن والفوائد المضمونة من خلال سلسلة الكتل، يمكن للشركات تحفيز المزيد من الأشخاص على المشاركة في تجارب العقاقير الطبية الحرجة، مع ضمان العدالة والخصوصية.

  1. مشاركة السجل

بما أن التاريخ الطبي هو أهم جانب من جوانب الرعاية الشخصية، يحتاج المهنيون الطبيون إلى طرق آمنة وموثوقة لنقل معلومات المريض. والشركات التي تقوم بتطوير سلسلة الكتل لديهم في صناعة الرعاية الصحية، لديهم القدرة على القيام بعمل جيد في حين تنمو هذه الشركات بسرعة في السوق الذي يتوسع باستمرار.

ستعمل هذه التقنيات على إضفاء طابع ديمقراطي على الوصول إلى المعلومات والعلاج والابتكار. كما سيعني ذلك أيضًا فرص نمو كبيرة لمؤسسات الرعاية الصحية التي تستخدم هذه التقنيات، وكذلك للشركات التي توفرها. إذا كنت رائدًا في مجال الرعاية الصحية أو خبيرًا في تقنية يمكن تطبيقها على الصناعة، فمن المهم أن تجعل هذه التطورات جزءًا من أي استراتيجية نمو طويلة الأجل.

المصدر: موقع Entrepreneur

شارك المقال مع أصدقائك على السوشيال ميديا

م. أحمد السيد

قائد الفريق و مدير المشروعات

برنامج إدارة العيادات الطبية

تطبيق موبايل إدارة الإستشارات الطبية الأونلاين

انتقل إلى أعلى